عادي

هيئة الرياضة توقع اتفاقية شراكة مع إسبانيا

الفلاسي: تطوير وصقل المواهب في صدارة أولوياتنا
23:47 مساء
قراءة دقيقتين
أحمد بالهول الفلاسي وميكيل إيسيتا يوقعان الاتفاقية

وقّعت الهيئة العامة للرياضة مذكرة تفاهم مع وزارة الثقافة والرياضة في إسبانيا، بحضور الدكتور أحمد بالهول الفلاسي، وزير دولة لريادة الأعمال والمشاريع الصغيرة والمتوسطة، بصفته رئيس الهيئة العامة للرياضة، وميكيل إيسيتا وزير الثقافة والرياضة في إسبانيا.

بموجب المذكرة التي حددت إطار العمل المشترك، يُمكن للطرفين البدء بالتعاون الرياضي، وفقاً لاختصاصاتهما وصلاحياتهما، وتعزيز تبادل المعرفة، كأولوية فيما بينهما، في مجالات التعاون المؤسسي؛ والعلوم والتكنولوجيا المطبّقة في مجال الرياضة؛ والطب الرياضي؛ ومكافحة المنشّطات؛ ومكافحة التحرش والتمييز في الرياضة؛ والرياضة والاحتواء؛ والرعاية الرياضية ورعاية الرياضيين؛ وتنظيم الفعاليات الرياضية؛ وتدريب المتخصّصين والمديرين الرياضيين؛ وبرامج دعم وتشجيع رياضة أصحاب الهمم؛ وحماية الرياضيين الشباب؛ والمرأة والرياضة؛ والرياضة للجميع؛ والمنشآت والمراكز الرياضية.

وقال أحمد بالهول الفلاسي: «تكتسب هذه الاتفاقية الجديدة، مع وزارة الثقافة والرياضة في مملكة إسبانيا، أهميتها من كونها تأتي منسجمة مع توجهاتنا وخطواتنا العملية المدروسة لاستكشاف الفرص وتحديد أفضلها؛ من أجل الارتقاء بالقطاع الرياضي، وتطوير منظومة العمل الرياضي في دولة الإمارات العربية المتحدة عبر الركائز الاستراتيجية الثلاث المتمثلة في الحوكمة والشراكة والإنجاز».

وأضاف: نحن في دولة الإمارات نضع تطوير وصقل المواهب الرياضية في صدارة أولوياتنا ولدينا خطط واضحة في هذا الشأن، ونعي تماماً أن رعاية المواهب يجب أن تسير جنباً على جنب مع تطوير شامل يطال كل جوانب القطاع، الإدارية والتدريبية والطبية، إلى جانب تمكين أصحاب الهمم ومشاركة المرأة، وتطوير البنية التحتية.

وقال ميكيل إيسيتا: من خلال هذه المذكرة ستعزز إسبانيا والإمارات تعاونهما في مجال الرياضة. بلدنا، الذي له تاريخ طويل في هذا المجال، لديه كل الاهتمام والرغبة في دعم القطاع الرياضي الإماراتي في مجالات عدة.

لاستلام اشعارات وعروض من صحيفة "الخليج"