عادي

«فايزر» تتوقع انتهاء «كورونا» مطلع يناير في أمريكا

01:39 صباحا
قراءة دقيقتين
thd

توقع عضو مجلس إدارة شركة «فايزر» سكوت غوتليب، أن تنتهي جائحة «كورونا» في الولايات المتحدة في يناير المقبل، في وقت سجل فيه العالم 250 مليون إصابة بالفيروس منذ تفشي الوباء، بينما تجاوزت حصيلة الوفيات الأسبوع الماضي حاجز الخمسة ملايين.

وقال غوتليب إنه في 4 يناير 2022 قد تكون هذه الجائحة قد انتهت في أمريكا. وأفاد عبر شبكة «سي أن بي سي» الأمريكية، بأن جائحة «كوفيد- 19» قد تنتهي في الولايات المتحدة بحلول الوقت الذي تدخل فيه تفويضات اللقاح في مكان العمل حيز التنفيذ مطلع يناير.

وذكرت الشبكة الأمريكية، أن متطلبات اللقاح من إدارة السلامة والصحة المهنية تبدأ في 4 يناير لأي شركة تضم 100 موظف على الأقل، مشيرة إلى أنه يجب أن يحصل حوالي 84 مليون عامل في القطاع الخاص إما على جرعة ثانية من «موديرنا» أو «فايزر» أو جرعة واحدة من «جونسون آند جونسون» بحلول ذلك التاريخ أو يواجهون اختبارات منتظمة للفيروس.

وصرح غوتليب، وهو مفوض سابق في إدارة الغذاء والدواء، بأن هذه التفويضات التي سيتم وضعها بحلول 4 يناير تأتي حقاً في نهاية هذا الوباء، مضيفاً: «بحلول 4 يناير قد يكون هذا الوباء قد انتهى، على الأقل فيما يتعلق بالولايات المتحدة بعد أن نجتاز موجة الدلتا هذه من العدوى».

وجاءت تصريحات غوتليب في أعقاب بيانات من شركة «فايزر» التي أشارت إلى أن حبوبها المضادة ل «كورونا» تقلل من احتمالية دخول المستشفى أو الوفاة بنسبة 89٪ لدى البالغين المعرضين لخطر الإصابة بمضاعفات خطِرة.

وأفاد عضو مجلس إدارة الشركة، بأن العقار الجديد لا ينبغي اعتباره بديلاً لتطعيم المزيد من الأمريكيين ضد الفيروس، مضيفاً أنه يعتقد بأن لقاحات «كورونا» الدورية والتغييرات في اللقاحات قد تكون ضرورية للمضي قدماً.

وأشار إلى أن الأدوية المضادة للفيروسات، يمكن أن تساعد على علاج الحالات لدى مجموعة من الأشخاص المعرضين لمخاطر عالية.

في غضون ذلك، كسر العالم، أمس، حاجز الربع مليار إصابة بالفيروس، وذلك مع اقتراب حلول الذكرى الثانية لأول حالة إصابة بفيروس كورونا في مدينة ووهان الصينية، موطن الوباء التاجي.

وشهد العالم، أمس، تسجيل أكثر من 237 ألف حالة إصابة جديدة بفيروس كورونا، وفق إحصاءات موقع «ورلد ميتر».

وارتفع بذلك إجمالي حالات الإصابة بعدوى «كوفيد- 19» إلى ما يربو على 250 مليوناً و73 ألف حالة إصابة، من بينها أكثر من 5 ملايين حالة وفاة بمرض «كوفيد- 19» حول العالم.

والولايات المتحدة هي أكثر بلدان العالم وباء بفيروس كورونا بتسجيلها أكثر من 47 مليون إصابة بفيروس كورونا، تليها الهند، التي عرفت ظهور سلالة «دلتا» المتحورة من الفيروس، وقد شهدت ما يفوق 34 مليوناً و300 ألف إصابة بالفيروس.

وفي 17 نوفمبر الجاري، سيكون قد مر عامان على اكتشاف أول حالة إصابة بفيروس كورونا، أو ما تُعرف ب«الحالة الصفرية»، التي جرى اكتشافها في التاريخ ذاته عام 2019، وفقاً لبيانات رسمية سابقة عن الحكومة الصينية.

(وكالات)

لاستلام اشعارات وعروض من صحيفة "الخليج"