عادي

محمد سعيد السلطي شخصية العام في مهرجان دبي لمسرح الشباب

23:46 مساء
قراءة دقيقتين

دبي: «الخليج»

أعلنت هيئة الثقافة والفنون في دبي «دبي للثقافة» عن اختيار الممثل والمخرج والمؤلف الإماراتي الكبير محمد سعيد السلطي لمنحه لقب «شخصية العام المسرحية» في نسخة هذا العام من مهرجان دبي لمسرح الشباب، حيث سيتم تسليمه الجائزة خلال الحفل الختامي للمهرجان الذي ستنطلق فعالياته خلال الفترة من 19 إلى 25 نوفمبر الجاري.

و أكد سعيد مبارك بن خرباش، المدير التنفيذي لقطاع الفُنون والآداب في «دبي للثقافة»، أن قرار اللجنة المنظمة للمهرجان بتكريم السلطي جاء احتفاءً بتاريخه الحافل بالإنجازات، وتقديراً لإسهاماته الاستثنائية في خدمة وتطوير الحركة المسرحية في الإمارات بشكل عام و المسرح الشبابي بشكل خاص.

وقال خرباش: «يمتلك الفنان محمد سعيد السلطي عقوداً من الخبرة في العمل المسرحي من تمثيل وتأليف وإخراج كان خلالها قدوة لجيل المسرحيين الشباب، ونموذجاً مضيئاً للمبدع الإماراتي الذي ساهم في رسم ملامح الحركة المسرحية الحديثة في الدولة وإثراء المسرح الوطني والارتقاء بالعمل المسرحي من خلال أعماله التي تسلط الضوء على القضايا المعاصرة. يشرفنا منح الفنان السلطي جائزة شخصية العام المسرحية، وكلنا ثقة بمستقبل المسرح الإماراتي المشرق في ظل وجود مبدعين من أمثاله، يتفانون في خدمته وتأهيل أجياله المستقبلية».

بدورها، أعربت فاطمة الجلاف، مديرة إدارة الفنون الأدائية بالإنابة في «دبي للثقافة»، عن فخرها بتكريم الفنان محمد السلطي بشخصية العام المسرحية في مهرجان دبي لمسرح الشباب 2021، مشيرةً إلى أنه أهل للفوز بهذه الجائزة بوصفه أحد وجوه المسرح الإماراتي الذي لم يغب تأثيره عن حراكه. وقالت:«لقد أبدع الفنان الملهم محمد سعيد السلطي في العمل المسرحي كممثل ومؤلف ومخرج، وله بصمات واضحة في مجال الأبحاث والتدريب، تاركاً أثراً ملموساً في تعزيز خبرات الجيل الجديد من فناني المسرح الإماراتي».

ويُعَدُّ السلطي من الرموز المؤسسين للمسرح الإماراتي، إذ كان أول مخرج بوزارة الثقافة والشباب وتنمية المجتمع، وهو عضو مؤسس لمسرح دبي الشعبي منذ عام 1976 وجمعية المسرحيين في إمارة الشارقة. وشارك ممثلاً ومخرجاً في عدد كبير من المسلسلات التلفزيونية والإذاعية والمسرحيات، وقام بتأليف العديد من الأعمال المسرحية والتلفزيونية وإعدادها وإخراجها. يشار إلى أن السلطي حاصل على شهادات في دورات تدريبية وخبرات علمية عديدة، من أهمها الدورة التدريبية الأولى عام 1982 التي نظمتها وزارة الإعلام والثقافة، والدورة الثانية عن فن المهرج في مدينة تونس على هامش مهرجان قرطاج. وقدم العديد من الدورات والورش للشباب ومن ضمنها برنامج دبي للفنون الأدائية الذي تنظمه هيئة الثقافة والفنون في دبي، كما شارك كممثل في العديد من المهرجانات داخل الدولة وخارجها، إلى جانب مشاركاته في لجنة التحكيم لمهرجان دبي لمسرح الشباب لعدة سنوات ومهرجان دبي للمسرح المدرسي، ومساهماته في طرح الأفكار التطويرية للمسرح الإماراتي في إمارة دبي ضمن المختبر الإبداعي للفنون المسرحية عام 2019، وكان أحد الأعضاء في اللجنة الاستشارية للفنون المسرحية في إمارة دبي.

لاستلام اشعارات وعروض من صحيفة "الخليج"