عادي

اتصال المديرين بموظفيهم بعد الدوام.. ممنوع قانوناً

16:56 مساء
قراءة دقيقة واحدة
أقرّ البرلمان البرتغالي قانوناً جديداً يحظر أصحاب العمل من الاتصال أو إرسال رسائل نصية إلى الموظفين بعد انتهاء الدوام الفعلي، في خطوة تبنّتها الدولة، لتعزيز التوازن الصحي بين العمل والحياة، وسط زيادة عدد العاملين عن بُعد خلال جائحة فيروس كورونا.
وفي التشريع، سيواجه أرباب العمل عقوبات مالية في حال اتصالهم بالعاملين خارج ساعات العمل الرسمية، كما سيتعين عليهم أيضاً المساهمة في جزء من فواتير الغاز والكهرباء للعامل، والتي زادت بطبيعة الحال بسبب العمل من المنزل.
وقالت آنا مينديز جودينهو، وزيرة العمل والضمان الاجتماعي البرتغالية: «لقد سرَّع الوباء الحاجة إلى تنظيم ما يجب تنظيمه». مضيفة: «يمكن أن يغير العمل عن بُعد قواعد اللعبة إذا استفدنا من المزايا وقللنا العيوب، نحن نعتبر البرتغال واحدة من أفضل الأماكن في العالم بالنسبة لهؤلاء الرحل الرقميين ممن يختارون العيش على أرضها، لذلك يتعين علينا جذبهم إلى البرتغال».
ومن المقرر أيضاً أن تعمل البرتغال على سن قوانين إضافية لدعم العمال من منازلهم، وفقاً لما ذكرته وكالة «أسوشيتيد برس». ومنها التعويض عن الشعور بالوحدة، واجتماع إلزامي مباشر مع المدير كل بضعة أشهر، ومنح العاملين من أولياء أمور الأطفال الصغار حتى سن 8 سنوات الحق في العمل من المنزل ورعاية أطفالهم دون ترتيب مسبق مع أصحاب العمل.

لاستلام اشعارات وعروض من صحيفة "الخليج"