عادي

مقتل 68 سجيناً وإصابة 20 في أعمال عنف بسجن في الإكوادور

13:04 مساء
قراءة دقيقة واحدة
الإكوادور
جواياكيل (الإكوادور) – رويترز
قالت حكومة الإكوادور، السبت، إن ما لا يقل عن 68 سجيناً لقوا حتفهم وأصيب أكثر من عشرين آخرين في أعمال عنف وقعت خلال الليل في سجن بينيتينسياريا ديل ليتورال خلال ما وصفه مسؤولون بقتال بين عصابات متناحرة.
ويقع السجن في مدينة جواياكيل الجنوبية، وهو نفس السجن الذي قُتل فيه 119 نزيلاً في أواخر سبتمبر/أيلول، في أسوأ حادث عنف في البلاد على الإطلاق.
وأنحت الحكومة باللوم في أعمال العنف على صراعات بين عصابات تهريب المخدرات للسيطرة على السجون.
وتجمع عشرات خارج السجن في انتظار أنباء عن أقاربهم الذين قال كثيرون إنهم لم يسمعوا عنهم أي شيء منذ ظهر الجمعة.
وأعلن الرئيس جييرمو لاسو حالة الطوارئ لمدة 60 يوماً في شبكة السجون في البلاد في سبتمبر/أيلول، ما أدى إلى تخصيص تمويل حكومي والسماح بمساعدة الجيش في السيطرة على السجون.
ودعا الرئيس يوم السبت المحكمة الدستورية إلى السماح للجيش بدخول السجون بدلاً من توفير الأمن الخارجي فقط.
وردت المحكمة في بيان لها بأن حل أزمة السجون يتطلب أكثر من اتخاذ إجراءات طارئة مؤقتة.
وقالت الحكومة إنه تمت السيطرة بحلول ليل السبت على اضطرابات أخرى وقعت في السجن بعد الظهر، مضيفة أنها ستجتمع مع جماعات حقوقية والأمم المتحدة للتعامل مع الوضع.

لاستلام اشعارات وعروض من صحيفة "الخليج"