عادي

"طالبان" تتهم الحكومة السابقة بـ"التسبب بالأزمة الغذائية" في أفغانستان

20:04 مساء
قراءة دقيقة واحدة
أفغانستان

كابول - أ ف ب
أعلن نائب وزير الصحة في حكومة "طالبان" الإثنين في كابول، أن الأزمة الغذائية التي تعاني منها أفغانستان هي مشكلة "موروثة" من الحكومة السابقة، متهماً من جهة أخرى الأسرة الدولية بعدم الإيفاء بوعودها.
وقال عبد الباري عمر خلال مؤتمر صحفي إن "سوء التغذية مشكلة بالغة موروثة من النظام السابق".
واستشهد بأرقام برنامج الأغذية العالمي الذي أفاد أن 3,2 ملايين طفل أفغاني تقل أعمارهم عن خمس سنوات سيعانون من سوء التغذية الحادة بحلول نهاية العام.
وتابع أن "بإمكان اليونيسف مساعدة 450 ألف طفل يعانون من سوء التغذية في السنة، وبإمكان برنامج الأغذية العالمي تشخيص ومعالجة 525 ألف طفل، وبإمكان منظمة الصحة العالمية المساعدة في حالات سوء التغذية المعقدة. لكن هذا ليس كافياً. الحكومة السابقة لم تعمل بقدر كاف".
وأوضح أنه "على مدى عشرين عاماً، بقي قطاع الصحة يعوّل على المساعدة الخارجية. لم يتم القيام بأي عمل تأسيسيّ. لم يتم بناء أي مصنع، لم يتم استخدام الموارد الوطنية".
وأطاحت طالبان في 15 آب/أغسطس الحكومة المدعومة من الأمريكيين وحلفائهم، ومع سيطرتها على البلاد تعطل الاقتصاد في ظل تجميد الأسرة الدولية المساعدة التي كانت تعوّل عليها إلى حدّ كبير.

لاستلام اشعارات وعروض من صحيفة "الخليج"