عادي

«أدنوك» تستعرض فرص القطاع الخاص في منتدى الشركاء

سلطان الجابر: نعمل على تحفيز نمو الاقتصاد المحلي
21:49 مساء
قراءة 3 دقائق
سلطان الجابر

أبوظبي: «الخليج»

استعرضت شركة بترول أبوظبي الوطنية «أدنوك»، أمس الخميس، فرص الشراكة والاستثمار الجاذبة التي تتيحها أعمالها في مختلف مجالات وجوانب سلسلة القيمة للقطاع الخاص في دولة الإمارات، وذلك خلال «منتدى أدنوك الخامس لشركاء الأعمال»، الذي انعقد ضمن فعاليات معرض ومؤتمر أبوظبي الدولي للبترول «أديبك 2021».

ودعت «أدنوك» خلال المنتدى القطاع الخاص المحلي للاستفادة من فرص النمو والتطور التي توفرها خطط ومشاريع الشركة لتوسعة أعمالها في مختلف مجالات وجوانب قطاع النفط والغاز، مع التركيز على الإنتاج المسؤول، للمساهمة في تلبية الطلب العالمي المتزايد على الطاقة.

كما تم خلال المنتدى تقديم المزيد من المعلومات حول فرص الاستثمار والشراكات المتاحة للشركات المحلية في مجمع الرويس للمشتقات البتروكيماوية، ضمن منظومة «تعزيز»، المشروع المشترك بين أدنوك و«القابضة».

وقال الدكتور سلطان الجابر، وزير الصناعة والتكنولوجيا المتقدمة، العضو المنتدب والرئيس التنفيذي ل«أدنوك» ومجموعة شركاتها: «تماشياً مع توجيهات القيادة الرشيدة، تعمل «أدنوك» على تعزيز مساهمتها في تحفيز نمو الاقتصاد المحلي، من خلال برنامجها لتعزيز القيمة المحلية المضافة، الذي أثبت نجاحه الكبير في تحفيز نمو كل من شركات القطاع الخاص وقاعدة التصنيع في الدولة، وخلق المزيد من فرص العمل المتخصصة للمواطنين».

وأضاف: «نحن مستمرون بالعمل على توسعة البرنامج على مستوى الدولة، ليشمل كافة القطاعات، وندعو القطاع الخاص للشراكة والتعاون معنا عبر الالتزام بتطبيق متطلبات ومعايير برنامج تعزيز القيمة المحلية المضافة في إجراءات المشتريات، والاستفادة من الفرص التجارية التي تتيحها مشاريع النمو والتوسع في مختلف مجالات وجوانب أعمالنا، والتي تهدف لترسيخ مكانتنا ضمن المنتجين الأقل تكلفة والأقل كثافة في مستوى الانبعاثات في قطاع النفط والغاز».

كما تم خلال المنتدى عقد جلسة حوار شارك فيها عمر أحمد صوينع السويدي، وكيل وزارة الصناعة والتكنولوجيا المتقدمة، وراشد عبدالكريم البلوشي، وكيل دائرة التنمية الاقتصادية – أبوظبي. وأعقبت الجلسة الوزارية جلسة نقاشية حول تمكين المحتوى المحلي والاستثمار الصناعي، بمشاركة ممثلين عن وزارة الموارد البشرية والتوطين، وهيئة الموارد البشرية، ومجلس تنافسية الكوادر الإماراتية (نافس).

وأكد عمر السويدي، أن وزارة الصناعة تركز على تحفيز القطاع الصناعي وتعزيز تنافسيته كأولوية ضمن مشاريع الخمسين؛ حيث تستهدف من خلال توسعة نطاق تطبيق برنامج القيمة الوطنية المضافة على المستوى الاتحادي، زيادة الطلب على المحتوى والخدمات المحلية. وأشار إلى أن تطبيق البرنامج على مستوى الدولة سيعزز الطلب على الخدمات والمنتجات الإماراتية، ما يُسهم في نمو وتطور الاقتصاد الوطني.

وقال راشد عبد الكريم البلوشي: «نتشرف بأن نكون طرفاً في هذه الاتفاقية، لتوسيع وتسريع برنامج «أدنوك» لتعزيز القيمة المحلية المضافة؛ كونه سيسهم في دعم النمو الاقتصادي. وتؤكد تجربتنا في برنامج أبوظبي للمحتوى المحلي، الذي قمنا بإطلاقه في العام 2018 لدعم القطاع الخاص، الدور الحيوي الذي تقوم به القيمة المحلية المضافة؛ حيث شهدت مساهمة المحتوى المحلي في المناقصات الحكومية ارتفاعاً ملحوظاً من 28% في العام 2019 إلى 47% في العام 2020، كما بلغت قيمة المناقصات التي تم إرساؤها ضمن البرنامج 4.6 مليار درهم في العام 2020».

خدمات متكاملة للمواطنين

وأشادت أمل الجابري، مدير عام هيئة الموارد البشرية بالإنابة، بالدور الداعم والمستمر لتعزيز التوطين من قبل «أدنوك» وشركاتها، من خلال دعم التوظيف والتدريب للمواطنين، بما يتماشى مع المبادرات الاستراتيجية لهيئة الموارد البشرية الهادفة إلى توفير خدمات متكاملة للمواطنين الباحثين عن عمل، ويتضمن ذلك عمليات الإرشاد المهني والوظيفي، وتصميم خطط التدريب، وتطوير شراكات التوظيف مع شركات القطاع الخاص، والاستفادة منها كجزء من برنامج القيمة المحلية المضافة.

لاستلام اشعارات وعروض من صحيفة "الخليج"