عادي

باريس تتعهد بتعزيز «السيادة الأوروبية» عند توليها رئاسة الاتحاد

20:35 مساء
قراءة دقيقة واحدة

أثينا - أ ف ب

أعلن وزير الخارجية الفرنسي في أثينا الجمعة، أن بلاده التي تتولى في الأول من يناير/ كانون الثاني الرئاسة الدورية للاتحاد الاوروبي، تتعهد بالعمل لتعزيز الاستراتيجية الأوروبية؛ «بحيث تتوافر للاتحاد الأوروبي سبل (الحفاظ على) سيادته».

وقال جان إيف لودريان، إثر لقائه نظيره اليوناني نيكوس دندياس: «تحاول فرنسا إنجاح مفهوم البوصلة الاستراتيجية وتهيئة الاتحاد الأوروبي ودوله الأعضاء في شكل مشترك للبيئة الجيوستراتيجية الجديدة».

وأضاف: «في الوقت الذي ستبدأ فيه الرئاسة الفرنسية لمجلس الاتحاد الأوروبي، أتيت إلى أثينا للاستماع إلى شريكنا اليوناني حول ما يتوقعه لتحضير دورنا المستقبلي في شكل أفضل اعتباراً من الأول من يناير». وأكد أن «محاولات زعزعة استقرار محيطنا باتت عديدة ومتكررة».

وتابع لودريان أن «رهان هذه البوصلة الاستراتيجية هو أن تتوافر للاتحاد الأوروبي سبل (الحفاظ على سيادته)، وفي إطار هذا المفهوم فإن اليونان بلد رئيسي للدفاع عن مصالحنا وتطبيق السيادة الأوروبية».

وعززت فرنسا واليونان في الأشهر الأخيرة «شراكتهما الاستراتيجية»، علماً أنها عضوان في الاتحاد الأوروبي وحلف شمال الأطلسي.

لاستلام اشعارات وعروض من صحيفة "الخليج"