عادي

واشنطن: بكين تهديد السلام الإقليمي في بحر الصين الجنوبي

16:58 مساء
قراءة دقيقة واحدة
الصين

نيجيريا- أ.ف.ب

اتهمت الولايات المتحدة، الصين، الجمعة، بتصعيد الوضع مع الفلبين، وحذرت من أنه من شأن أي هجوم مسلّح أن يستدعي رداً أمريكياً، في أعقاب حادثة وقعت في بحر متنازع عليه.
وقال الناطق باسم الخارجية الأمريكية نيد برايس في أبوجا: «تقف الولايات المتحدة مع حليفتنا الفلبين في وجه هذا التصعيد الذي يهدد السلم والاستقرار الإقليمي».
وأضاف: «إن الخطوة تؤدي إلى تصاعد التوتر الإقليمي وتنتهك حرية الملاحة في بحر الصين الجنوبي التي يكفلها القانون الدولي كما تقوّض النظام الدولي القائم على القواعد».
وحذّر من أن أي هجوم مسلّح على السفن الفلبينية العمومية، سيؤدي إلى تفعيل معاهدة عام 1951 المبرمة بين الولايات المتحدة والفلبين والتي تلزم واشنطن الدفاع عن حليفتها. 
وذكرت الفلبين بأن حرس الحدود الصيني استخدم، الثلاثاء، مدافع المياه ضد قوارب توصل الإمدادات إلى قوات سلاح البحرية الفلبيني، ما أجبرها على وقف مهمتها.
وجاءت الحادثة بينما كانت القوارب الفلبينية تتوجّه إلى سيكند توماس شول في أرخبيل سبراتلي، الذي يعد بين المناطق المتنازع عليها في بحر الصين الجنوبي.
وأعربت الفلبين في وقت سابق عن غضبها وإدانتها واحتجاجها على الخطوة. 
بدورها، دافعت الصين عن الخطوة، مشيرة إلى أنها تحرّكت لحماية سيادة الصين.

لاستلام اشعارات وعروض من صحيفة "الخليج"