عادي

عمليات التحول وراء زوبعة حارسة مرمى إيران

11:32 صباحا
قراءة دقيقة واحدة
الحارسة الايرانية


متابعة: ضمياء فالح
فتح التشكيك في هوية حارسة مرمى إيران زهرة كوداي (32 عاماً) التي حرمت الأردن من التأهل لكأس آسيا للسيدات في الهند يناير 2022 ملف اللاعبات المتحولات.
 وهذه ليست المرة الأولى التي يشكك فيها خصوم منتخب إيران للسيدات في هوية اللاعبات إذ سبق في 2015 أن ظهر ادعاء بأن 8 من لاعبات المنتخب هن في الواقع ذكور، ووعد الاتحاد الإيراني لكرة القدم حينها بإجراء فحص طبي عشوائي للتأكد من جنس لاعباته.
 جذور القصة تعود إلى الثمانينات من القرن الماضي عندما تم السماح بإجراء عملية تغيير الجنس، ولا توجد أية قيود قانونية على المتحولين بل تساعد الحكومة الإيرانية بدفع تكاليف الحقن الهرمونية والجراحة لمن يريدها.
 وهددت الحارسة زهرة برفع قضية تنمر على الاتحاد الأردني لكرة القدم وقال المتحدث الرسمي باسم الاتحاد الآسيوي: «التحقيق جار ولن نعلق حتى انتهائه» فيما قالت مدربة المنتخب مريم اراندوست: «زهرة مثلت المنتخب في تصفيات آسيا 2008 و2010 وسنقدم كل الوثائق التي تثبت بأنها أنثى».

لاستلام اشعارات وعروض من صحيفة "الخليج"