عادي

هندي يمضي ليلة في المشرحة ثم تبيّن أنه على قيد الحياة

19:01 مساء
قراءة دقيقة واحدة
الهند

نيودلهي- أ.ف.ب

 تبيّن أن رجلاً في الهند أُعلِنَت وفاته بعد تعرضه لحادث مروري، لا يزال على قيد الحياة ويتنفس لكنه في حالة حرجة، بعدما أمضى ليلة في غرفة باردة بأحد المستشفيات، على ما قال مدير المستشفى، الأحد. وكان سريكيش كومار (45 عاماً) نقل إلى عيادة خاصة بعدما صدمته دراجة نارية في مراد أباد الواقعة إلى الشرق من نيودلهي.
وأعلن أحد الأطباء لدى وصول كومار إلى العيادة أنه فارق الحياة، ثم نُقل الجمعة إلى مستشفى عام لتشريح جثته. وأفاد المدير الطبي للمستشفى راجندرا كومار في تصريح: إن طبيب الطوارئ فحصه، ولم يعثر على أي أثر للحياة وبالتالي أعلن وفاته. وأودعت الجثة عندها غرفة باردة حتى وصلت الأسرة بعد ست ساعات.
وأضاف مدير المستشفى: عندما حضر فريق من الشرطة وعائلته لبدء الإجراءات الإدارية لتشريح الجثة، تبين أنه لا يزال حياً. ولا يزال الرجل في حال غيبوبة.
وعلق مدير المستشفى معتبراً أن ما حصل «معجزة». ولا يزال التحقيق جارياً لفهم سبب التشخيص الخاطئ.

لاستلام اشعارات وعروض من صحيفة "الخليج"