عادي

«وباء غير المطعمين» يفاقم استشراء «كورونا» في أوروبا

روسيا تعتزم إنتاج ملياري جرعة لقاح العام المقبل
01:18 صباحا
قراءة دقيقتين
مواطنون ألمان ينتظرون دورهم لتلقي اللقاح المضاد بأحد المراكز الطبية في مدينة فرانكفورت(أب)

شدد معظم الدول الأوروبية، أمس السبت، على ضرورة الالتزام بتلقي التطعيمات المضادة لفيروس «كورونا» لكسر الموجة الرابعة للوباء التي تجتاح القارة حالياً، وسط انتقادات للرافضين لتلقي جرعات التطعيم الذين ينتشر الوباء بينهم بشراسة، في وقت أعلنت فيه روسيا عزمها إنتاج أكثر من ملياري جرعة لقاح العام المقبل.

ويشعر عدد من قادة أوروبا بالإحباط بسبب عودة التفشي بمستويات قياسية، لكنهم يعتبرون أن اللقاحات هي طريقهم المباشر للخروج من الوباء. وتعاني كل من ألمانيا وإيرلندا وبريطانيا والنمسا والبرتغال، موجة طويلة وعنيدة من الإصابات.

وقال أستاذ علم المناعة والمدير المشارك لمعهد العدوى في إمبريال كوليدج في لندن، تشارلز بانغام لشبكة «سي إن إن» الأمريكية: «إن اللقاحات لا تزال توفر حماية جيدة للغاية في مكافحة الأعراض الشديدة لمرض كوفيد والتقليل من نسب الوفيات بشكل جيد جداً».

وتابع: «ولكننا نعلم أن سلالة دلتا، الأكثر انتشاراً وعدوى، قد أسهمت في ارتفاع أعداد الإصابات، إضافة إلى حدوث تغييرات في سلوك الأفراد المجتمع، أدى إلى حدوث نوع من التراخي بتطبيق الإجراءات الصارمة الأخرى للحد من انتشار الجائحة».

وعلى ذات المنوال يرى رالف رينغيس، أستاذ علم الأوبئة ومراقبة الصحة العامة في جامعة هامبورغ للعلوم التطبيقية في ألمانيا، أنه عندما يتعلق الأمر بوقف انتقال العدوى، فإن معدل التطعيم الجيد جداً لا يعطي دائماً النتائج المرجوة، موضحاً: «اللقاحات هي حجر الزاوية في محاربة الوباء، لكنها غير كافية لوحدها».

وباء غير المطعمين

وعن سبب ارتفاع الإصابات في أيرلندا على الرغم من ارتفاع معدلات التطعيم، قال رئيس قسم الصحة الدولية وطب المناطق الحارة، سام ماكونكي: «ما لدينا الآن هو وباء غير المطعمين، فحوالي 10٪ من سكان البلاد فوق سن 12 عاماً غير محصنين، وفي تلك الفئة ترتفع الإصابات».

وأشار ماكونكي، إلى أن معظم الأطفال غير المحصنين وكبار السن والمصابين بأمراض مصاحبة لا يزالون يشكلون حالات اختراق للوباء، خاصة أن الأشخاص الأصحاء الذين يصابون بالفيروس ولا يعانون أي أعراض قادرين على نقله إلى الآخرين.

ويقول الباحث الألماني، رالف رينغيس، فإن السلوكيات الاجتماعية السلبية لعبت دوراً في ظهور أرقام قياسية بأعداد المصابين في بلاده، مشير إلى أن الناس في بلاده التي لديها مستويات متدنية من التطعيم مقاربة ببعض دول الاتحاد الأوروبي قد أجهدوا من الإغلاقات والحظر.

وقال رئيس المعهد العالي للصحة الإيطالية سيلفيو بروزافيرّو: إن «فيروس كورونا يزحف من شرق أوروبا والعدوى في ارتفاع مستمر»، مبيناً أن الزيادة الأكبر في الإصابات تحدث بين 30-50 سنة، فضلاً عن زيادة حالات العدوى بين 6-11 سنة، كما تم الإبلاغ عن حالات دخول المستشفى، من هذه الفئة الأخيرة.

مليارا جرعة

وفي الأثناء، أعلن وزير الصناعة والتجارة الروسي دينيس مانتوروف، أمس، أن بلاده ستنتج أكثر من ملياري جرعة لقاح مضاد لكورونا العام المقبل من لقاحيها «سبوتنيك في» و«سبوتنيك لايت».

ونقلت وكالة «سبوتنيك» عن مانتوروف قوله في مقابلة تلفزيونية: «لدينا احتياطي.. وقد بدأنا في بيع هذا المنتج ولدينا إمكانية أن نصنع ملياري جرعة خلال العام المقبل».

(وكالات)

لاستلام اشعارات وعروض من صحيفة "الخليج"