عادي

طلاب في «الثاني عشر»: اختبار الرياضيات صعب

البعض يراه في مستوى الطالب المتوسط
00:48 صباحا
قراءة دقيقة واحدة
التعليم

أبوظبي: آية الديب:

أدى طلاب الصف الثاني عشر في مختلف مدارس أبوظبي، صباح أمس الأحد، اختبار مادة الرياضيات، وتباينت آراء الطلاب حول مستوى الامتحان، ففي الوقت الذي أكد فيه بعض طلاب المسار المتقدم أن امتحانهم للرياضيات كان في مستوى الطالب المتوسط ولا يخرج عن المنهج المقرر، شكا طلاب المسار العام من مواجهتهم صعوبة في الامتحان، مؤكدين أنه فاق مستوى الطالب المتوسط.

وتفصيلاً، أوضح كل من عمر رضوان وكمال الرفاعي وعبدالله ماهر وأحمد القبيسي وسالم محمد البلوشي، من المسار العام، أن الامتحان يفوق مستوى الطالب المتوسط، وأنهم واجهوا صعوبة في الإجابة عن سؤالين ضمن الامتحان، أما خالد شئيم وكريم طارق ومحمد وليد، من طلاب المسار المتقدم فأكدوا أن الامتحان في مستوى الطالب المتوسط ولا يخرج عن المنهج المقرر للمادة، وأن الطالب المجتهد الملم بتفاصيل المنهج جيداً لن يواجه أية صعوبة في الامتحان.

وأكد جميع الطلاب أن الوقت المحدد للامتحان كان كافياً للإجابة عن كل أسئلته التي تضمنت 20 سؤالاً – اختيار من متعدد – مشيدين بعدم مواجهة أي مشاكل تقنية، وبإلغاء المحددات الزمنية الخاصة بكل سؤال ما مكّنهم من العودة للتفكير في إجابات الأسئلة الراغبين في إعادة التفكير في إجاباتها، أو تعديل إجاباتها، حيث أوضحوا أن النظام الخاص بالامتحان مكّنهم من وضع علامات تميز الأسئلة التي يواجهون فيها صعوبة، أو يرغبون في تأجيل الإجابة عنها لآخر الوقت، أو مراجعتها مرة أخرى.

لاستلام اشعارات وعروض من صحيفة "الخليج"