عادي

القمّة العالمية للصناعة والتصنيع تطلق GMIS AMERICA من مدينة بيتسبرج الأمريكية عام 2022

21:58 مساء
قراءة 3 دقائق

أطلقت القمة العالمية للصناعة والتصنيع GMIS America، وهي نموذج عالمي مصمم للتشجيع على تعزيز توظيف تقنيات الثورة الصناعية الرابعة وتحقيق أجندة التنمية المستدامة 2030. ويمثل الإعلان استمراراً لجهود القمة في دعم نمو القطاع الصناعي للاضطلاع بدوره الحيوي في بناء الازدهار العالمي.

وقال نمير حوراني، المدير التنفيذي للقمة العالمية للصناعة والتصنيع: «يشهد القطاع الصناعي العالمي تطورات متسارعة، ويلعب دوراً كبيراً في تعزيز الناتج الوطني للدول، كما يوفر الوظائف لأكثر من نصف مليار شخص حول العالم. ويعد القطاع الصناعي أحد محركات البحث والتطوير، وعاملاً أساسياً في دعم الابتكار. ولم يأت اختيار مدينة بيتسبرج إلا لِما تتميز به من تاريخ صناعي عريق. فقد واجهت المدينة صعوبات كثيرة خلال أزمة الكساد الكبير، ولكنها لم تستسلم، وكافحت ونجحت في النهوض مجدداً بفضل توظيف الابتكار وقدرتها على مواكبة المستجدات العالمية. واليوم تطوّر مدينة بيتسبرج مجموعة من أكثر التقنيات تقدماً على مستوى العالم، لتحقق نجاحاً مذهلاً للشركات الصناعية المتواجدة فيها. ويسعدنا الإعلان عن انطلاقGMIS America، والمقرر تنظيمها في عام 2022 في مدينة بيتسبرج بولاية بنسلفانيا الأمريكية».

وفي كلمتها خلال حفل الختام، قالت ديان فاريل، الوكيل المساعد لوزارة التجارة الأمريكية: «نلتزم في وزارة التجارة الأمريكية بتهيئة الظروف الملائمة التي تساهم في تطوير الأعمال وتوفير فرص العمل، من خلال تعزيز توظيف الابتكار والتقنيات المتقدمة في القطاع الصناعي وتنمية التجارة والاستثمار. ونأمل بأن نكون جزءاً من هذه المبادرة الرائعة والمساهمة في تحقيق الازدهار العالمي، تماشياً مع رؤية القمة العالمية للصناعة والتصنيع».

من جانبه، قال توماس وولف حاكم ولاية بنسلفانيا: «لطالما كانت ولاية بنسلفانيا موطناً للابتكار والريادة في القطاع الصناعي، وسبّاقة في نهجها الذكي والإبداعي لتنمية المجتمع وتدريب القوى العاملة». وأضاف: «تنسجم رسالة GMIS America مع المنظومة الفريدة لمدينة بيتسبرج، وإنه لفخر لنا أن نعلن عن استضافتها لحدث عالمي مثل GMIS America العام المقبل، وإرساء أسس شراكة طويلة الأمد مع القمة العالمية للصناعة والتصنيع».

وقالت سيمين كيرتس، رئيس معهد الشرق الأوسط الأمريكي: «لا شك في أن بيتسبرج هي الخيار الأمثل لاستضافة الفعالية، فهي مدينة تمكّنت من إحياء اقتصادها عبر مختلف مراحل التباطؤ الاقتصادي بفضل السمات الفريدة التي تتمتع بها، وعزيمتها، وسرعة تبنيها للابتكارات، ويسعدني المساهمة في استقطاب GMIS America إلى بيتسبرج».

وقال ويليام بيدوتو، عمدة مدينة بيتسبرج: «يشرفني أن أعلن اليوم رسمياً عن استضافة GMIS America عام 2022 في مدينتنا، فقد بدأ الحديث عن الأمر منذ رحلتي إلى دبي عام 2018 لتثمر المحادثات عن هذا الإعلان اليوم. وستوفر GMIS America فرصة جديدة لاستعراض التحول الاقتصادي لمدينتنا أمام جمهور عالمي، واستقطاب المزيد من المشاريع والشركات إلى منطقتنا».

ويعكس إطلاق GMIS America التزام القمة العالمية للصناعة والتصنيع بتحقيق النتائج الملموسة والقيمة الاستراتيجية على المدى الطويل، بحيث تساهم في استدامة المجتمعات وتنميتها ورفاهيتها. وعقدت بعد الإعلان جلسة نقاش أدارتها سيمين كيرتس، رئيس معهد الشرق الأوسط الأمريكي ورئيسه التنفيذي، وبيل فلاناجان، الصحفي المرموق والمدير التنفيذي للعلاقات المؤسسية لدى منظمة «أليجني كونفيرنس» Allegheny Conference إلى جانب مايكل لوردي، الرئيس التنفيذي لمجموعة إليوت، وبيترا ميتشل رئيسة كاتالست كونكشن وعضو مجلس إدارة «أدفانس روبوتيكس مانوفاكتشورينج»، وأودري روسو، رئيسة مجلس بيتسبرج للتكنولوجيا ورئيسته التنفيذية. وفي تعليقه على الشراكة قال بدر سليم سلطان العلماء، رئيس اللجنة التنظيمية للقمة العالمية للصناعة والتصنيع: «ستسلط GMIS America الضوء على مدينة بيتسبرج كمركز وطني وعالمي للتصنيع المتقدم، ما يجعلها النموذج المثالي لبقية مدن العالم التي تتطلع للمضي قدماً في مسيرتها لتطوير قطاعها الصناعي. ويسعدنا اليوم أن نشهد وصول المبادرة التي انطلقت من أبوظبي، عاصمة دولة الإمارات العربية المتحدة، في عام 2017 إلى إحدى أهم وجهات الصناعة العريقة في الولايات المتحدة الأمريكية، والتي تشترك معنا في رؤيتنا التي تهدف إلى توظيف تقنيات الثورة الصناعية الرابعة في ما يساهم في تحقيق الازدهار العالمي».

لاستلام اشعارات وعروض من صحيفة "الخليج"