عادي

تدشين «مقر القيادة العسكرية الموحدة الجديدة» لدول «التعاون» بالرياض

البواردي يترأس وفد الدولة في الاجتماع الثامن عشر لوزراء الدفاع
01:32 صباحا
قراءة دقيقتين

ترأس محمد بن أحمد البواردي، وزير الدولة لشؤون الدفاع، وفد الدولة المشارك في الاجتماع الثامن عشر، لوزراء الدفاع بدول مجلس التعاون لدول الخليج العربية، الذي عقد الاثنين في مقر الأمانة العامة للمجلس بالرياض، بحضو الأمير خالد بن سلمان بن عبدالعزيز، نائب وزير الدفاع بالمملكة العربية السعودية، ومشاركة وزراء الدفاع بدول المجلس، والدكتور نايف الحجرف، الأمين العام لمجلس التعاون.

ناقش الاجتماع عدداً من الموضوعات المتعلقة بالعمل العسكري المشترك، والمدرجة على جدول الأعمال. واتخذت القرارات والتوصيات المناسبة بشأنها.

على صعيد متصل، دشن وزراء الدفاع في دول مجلس التعاون «مقر القيادة العسكرية الموحدة الجديدة» لدول المجلس في الرياض.

وبهذه المناسبة أكد البواردي أن تدشين «مقر القيادة العسكرية الموحدة الجديدة» في الرياض، أبلغ تجسيد للتعاون الصادق والبنّاء والمثمر بين دول مجلس التعاون، وترجمة حقيقية لمتانة العلاقات وروابط الأخوة التي تجمعها.

وأشاد بدعم قادة دول المجلس، لمسيرة مجلس التعاون، ودفعها قدماً للأمام، بما يحقق آمال شعوب دول المجلس وطموحاتهم، ويعزز أواصر الأخوة بين الأشقاء في جميع المجالات، بما فيها الجانب العسكري.

من جهته، قال الحجرف، إن افتتاح مقر القيادة العسكرية الموحدة في الرياض يأتي كأحد أبرز المكتسبات العسكرية في مسيرة مجلس التعاون ورسالة سلام تبني للمستقبل ورسالة عزم على حماية أمن ومكتسبات دول مجلس التعاون، والحفاظ على استقرارها ومقدراتها بوجود قوة موحدة لدول المجلس مشكلة من برية وجوية وبحرية ودفاع جوي، تتناسب مع التهديدات التي تحدق بالمنطقة، وتكون رادعة لحماية مواطنيها ومكتسباتها من أي تهديد خارجي يحاول النيل من أمنها واستقرارها.

(وكالات)

لاستلام اشعارات وعروض من صحيفة "الخليج"