عادي

رئيس «Ripple»: الإمارات مثال قيادي لتنظيم العملات المشفرة

19:29 مساء
قراءة دقيقتين
1

دبي: هشام مدخنة

قال براد جارلينجهاوس، الرئيس التنفيذي لشركة التكنولوجيا المالية «ريبل» Ripple، إن الإمارات العربية المتحدة إلى جانب اليابان وسنغافورة وسويسرا، أمثلة للدول القيادية عندما يتعلق الأمر بإدارة وتنظيم العملات الرقمية المشفرة.

يأتي ذلك خلال حديث جارلينجهاوس ل«سي إن بي سي» عن التقدم الجيد الذي أحرزته «ريبل» في نزاعها القانوني مع لجنة الأوراق المالية والبورصات الأمريكية بخصوص قضية عملتها المشفرة «XRP»، سابع أكبر عملة مشفرة في العالم، آملاً أن يغلق الملف العام المقبل.

وفي تفاصيل القضية، جادلت لجنة الأوراق المالية والبورصات بصحة الأعمال التنظيمية ل «ريبل»، مبدية قلقها من علاقة الشركة بعملتها المشفرة «XRP»، وزاعمة في نفس الوقت أن الشركة ومديريها التنفيذيين باعوا ما قيمته 1.3 مليار دولار من الرموز المشفرة على شكل أوراق مالية غير مسجلة. لكن «ريبل» ردت بأنه لا ينبغي اعتبار عملة «XRP» المشفرة ورقة مالية.

وكانت «ريبل»، التي تتخذ من سان فرانسيسكو مقراً لها، أحدثت ضجة كبيرة خلال فترة جنون العملات المشفرة في أواخر 2017 و2018، التي شهدت ارتفاعات قياسية لأسعار «بيتكوين» و«إيثر» وعملات مشفرة أخرى مثل «XRP» المرتبطة ارتباطاً وثيقاً ب «ريبل». حيث وصلت الأخيرة إلى أعلى مستوى لها على الإطلاق متجاوزة 3 دولارات، لكن العملة ومنذ ذلك الحين انخفضت بشكل كبير إلى أن ركبت أحدث موجة تشفير وحققت مكاسب تزيد على 370% منذ بداية العام وحتى اللحظة.

وتم تصميم تقنيات أعمال شركة ريبل للسماح للبنوك وشركات الخدمات المالية الأخرى بإرسال الأموال عبر الحدود بشكل أسرع وبتكلفة أقل، وتسويق منتجات تستخدم عملة «XRP» المشفرة كمدفوعات.

يُذكر أن القيمة السوقية لشركة ريبل تبلغ 10 مليارات دولار، وتعد شركة «GV»، الذراع الاستثمارية لألفابيت، بالإضافة إلى «أندرسن هورويتز»، و«إس بي آي هولدينجز» اليابانية مستثمرين رئيسيين في المجموعة.

لاستلام اشعارات وعروض من صحيفة "الخليج"