عادي

«رافد» تسعى لإحداث نقلة نوعية في مشتريات الرعاية الصحية

02:00 صباحا
قراءة دقيقتين

أبوظبي: «الخليج»

كشفت رافد، مؤسسة مشتريات المجموعة والمتخصصة في عمليات الشراء وخدمات إدارة سلسلة التوريد وتخزين وتوزيع الأدوية والمعدات الطبية الأساسية، خططها الطموحة للتوسع في جميع أنحاء الدولة مدعومةً بأحدث التقنيات وخدمات التخزين وفق معايير الثورة الصناعية الرابعة.

وتحتفل الشركة، التي تتخذ من أبوظبي مقراً، بمرور عام كامل على تأسيسها، حيث تمكنت خلاله من ترسيخ مكانتها الرائدة في قطاع الخدمات اللوجستية للأدوية في الإمارات وإدارة عملياتها بنجاح من مركز رافد للتوزيع، فضلاً عن الدور المحوري الذي لعبته المؤسسة في تعزيز جهود التطعيم التي يقوم بها ائتلاف الأمل، من خلال توفير اعلى التجهيزات اللازمة لسلسلة مخازن التبريد التابعة لها في الدولة. وقد ساعدت هذه التقنيات الحديثة والمتقدمة للمركز على إحداث تغيير جذري في قطاع مشتريات الرعاية الصحية.

وتتيح هذه التقنيات المتطورة لرافد الارتقاء بسلسلة التوريد الخاصة بقطاع الرعاية الصحية، إلى جانب دعم توسّعها في دبي والإمارات الشمالية.

وتعليقاً على هذا الموضوع، قال راشد القبيسي، الرئيس التنفيذي للمؤسسة: «تمثّل مستودعات رافد الحديثة والمعزّزة بخدمات تشغيلية وفق أحدث المعايير والتي تستفيد من إمكانات الروبوتات وأنظمة الأمن والتحول الرقمي، عاملاً حاسماً في تعزيز نمو سلسلة التوريد الخاصة بقطاع الرعاية الصحية وتطورها في الدولة. وهو ما دفعنا في الأشهر الأخيرة لتوسيع نطاق حضورنا في الإمارات الأخرى وجميع أنحاء العالم دعماً لخططنا الرامية لإطلاق مراكز استراتيجية تدعم حلولنا وتحد بشكل كبير من التكاليف لمقدمي خدمات الرعاية الصحية والصيدليات في جميع أنحاء الدولة».

ويرى القبيسي أن التعاون والشراكات التي أرستها رافد منذ تأسيسها قبل عام تمثّل شهادةً على نجاحها وقدرتها على تقديم حلول لوجستية فعالة تعتمد على التقليل من سعر الكلفة، كما تساهم في توسّعها لخدمة شبكة اكبر من المستشفيات والعيادات والصيدليات من خلال توفير خدمات تنافسية على مستوى التسليم والمشتريات والأسعار والتعاقد في جميع أنحاء الإمارات.

وأضاف: «تطوّرت رافد خلال الاثني عشر شهراً الماضية من فريق عمل صغير إلى مؤسسة إماراتية تدعم جميع متطلبات مشتريات قطاع الرعاية الصحية في الدولة، لتحتفي بالإنجازات الرئيسية التي عززت مكانتها كمؤسسة رائدة ضمن القطاع.

وقال أحمد البستكي، المدير التنفيذي للاستراتيجية لدى رافد:»تشمل نقاط التركيز الرئيسية، خلال الأزمة الصحية زيادة ترسيخ مكانتنا مؤسسة خبيرة في قطاع الرعاية الصحية، حيث يسهم التعاون المباشر مع الوجهات المصنعة في إحداث تغييرات إضافية ضمن سلسلة التوريد الخاصة بمشتريات قطاع الرعاية الصحية. وتمحورت جهودنا خلال الاثني عشر شهراً الماضية حول تحسين إمكانيات التوريد للمستشفيات وعملائنا المباشرين لنتمكن حالياً من توفير فرص للجهات المصنعة والوكلاء والموردين".

لاستلام اشعارات وعروض من صحيفة "الخليج"

https://tinyurl.com/vp4ayyxd