عادي

الأسهم اليابانية تنخفض وسط مخاوف من تشديد السياسة النقدية الأمريكية

14:08 مساء
قراءة دقيقة واحدة

انخفض مؤشر نيكاي الياباني في نهاية التعاملات، الأربعاء بعدما عانت أسهم الشركات التي يتوقع أن تحقق نمواً عالياً، خسائر وسط مخاوف المستثمرين من أن مجلس الاحتياطي الاتحادي قد يسرع من تشديد السياسات لمواجهة مخاطر التضخم المتزايدة.
وأعاد الرئيس الأمريكي جو بايدن يوم الاثنين ترشيح جيروم باول لفترة ثانية في منصب رئيس مجلس الاحتياطي مدتها أربع سنوات، كما عين ايل برينارد في منصب النائب مما زاد من شعور المستثمرين بأن البنك المركزي الأمريكي سيميل أكثر نحو تشديد السياسات.
وأغلق مؤشر نيكاي القياسي منخفضاً 1.58 في المئة عند 29302.66 نقطة بينما تراجع المؤشر توبكس الأوسع نطاقاً 1.16 في المئة إلى 2019.12 نقطة.
وتراجعت شركة الإنترنت زد هولدنجز 4.6 في المئة، بينما خسرت شركة منصة البيانات الطبية إم3 خمسة في المئة.
وانخفض سهم ريكروت هولدنجز 4.3 في المئة، ونزل سهم مجموعة سوفت بنك التي لديها انكشاف كبير على أسهم التكنولوجيا العالمية بنسبة 3.3 في المئة.
من ناحية أخرى، أدى ضعف الين إلى ارتفاع أسهم شركات صناعة السيارات، في حين عزز ارتفاع عائدات السندات الأمريكية أسهم البنوك.
وزاد سهم ميتسوبيشي موتورز 5.1 في المئة بينما ارتفع سهم نيسان موتور 4.4 في المئة وصعد سهم تويوتا موتور 0.9 في المئة.
وفي القطاع المالي ارتفع سهم إس.إم.إف.جي 2.1 في المئة وزاد ميتسوبيشي يو.إف.جيه 0.8 في المئة.
(رويترز)

لاستلام اشعارات وعروض من صحيفة "الخليج"