عادي

الأسهم تواصل البناء السعري.. 17% ارتفاع «اتصالات» من بداية نوفمبر

مؤشر سوق دبي يرتفع 0.39%.. و«أبوظبي» يتماسك
18:19 مساء
قراءة 3 دقائق
أبوظبي: مهند داغر
تمسكت الأسهم المحلية بمنحى إيجابي، الأربعاء، مع عودة الشراء على أسهم تراجعت نتيجة جني الأرباح، في مقابل استمرار البناء السعري على أسهم أخرى في جلسة شهدت سيولة قوية، توزعت على أكثر من قطاع ظلت حصة الأسد منها لصالح «العالمية القابضة» و«دبي المالي».
وبالرغم من تباين أسهم قيادية، فقد ارتفع سهم «دبي المالي» مجدداً 5.64% عند 2.62 درهم، و«إعمار العقارية» 1.04% إلى 4.86 درهم، و«أملاك» 9.64% إلى 0.75 درهم.
وفي سوق أبوظبي، ارتفع «الدار» 1.49% إلى 4.09 درهم، و«اتصالات» 0.07%، بينما ارتفع «ألفا ظبي» 0.5% إلى 27.94 درهم.
علماً أن سهم «إتصالات» ارتفع منذ بداية الشهر الجاري بنسبة 17.19% ليغلق في جلسة الأربعاء عند مستوى 30 درهماً.
ووصلت سيولة السوقين إلى 2.5 مليار درهم، منها 1.7 مليار في أبوظبي و820 مليون درهم في دبي.
سوق دبي
وعاد مؤشر سوق دبي للارتفاع 0.39% عند 3156.85 نقطة مع ارتفاع المؤشرات القطاعية لأسهم العقار والإستثمار والنقل والإتصالات والسلع.
وزاد قطاع العقار 0.7% بعد ارتفاع «إعمار العقارية» 1.04% و«ديار» 1.47% فيما تراجع «الإتحاد العقارية» 1.36% و«إعمار للتطوير» 0.88% مع استقرار «داماك» من دون تغيير.
وصعد قطاع الإستثمار 2% بفعل صعود «دبي المالي» 5.64% في وقت استقر «دبي للإستثمار» ونزل «شعاع» 0.12%.
وارتفع قطاع النقل 1.18% بعد ارتفاع «العربية» 2.66% فيما استقر «أرامكس» ونزل «الخليج للملاحة» 1.47%.
وعلى العكس، تراجع قطاع البنوك 0.2% بعد تراجع «الإمارات دبي الوطني» 0.74% بينما استقر «دبي الإسلامي» وارتفع «جي إف إتش» 1.8% و«أملاك» 9.64%.
سوق أبوظبي
وتراجع مؤشر سوق أبوظبي 0.1% عند 8398.3 نقطة.
وانخفض قطاع البنوك 0.12% نتيجة انخفاض «أبوظبي التجاري» 2.6% مقابل ارتفاع «أبوظبي الإسلامي» 2.76% واستقرار «أبوظبي الأول».
وتراجع قطاع الإستثمار 0.53% نتيجة تراجع «العالمية» 0.97% وذلك بالرغم من ارتفاع «ألفا ظبي» 0.5% و«الواحة كابيتال» 0.57% و«إشراق» 0.71%.
وفي المقابل، ارتفع العقار 1.4% بصعود «الدار» 1.49% رغم نزول «رأس الخيمة العقارية» 0.13%.
وزاد «إتصالات» 0.07% فيما استقرار «الياه للإتصالات».
وصعد قطاع الطاقة 0.4% مستفيداً من مكاسب «أدنوك للتوزيع» 0.48% و«دانة غاز» 0.94%، و«طاقة» 0.84%، وذلك رغم نزول «أدنوك للحفر» 0.31%.
توجه السيولة
وتصدر «العالمية» تداولات سوق أبوظبي بـ342.34 مليون درهم مغلقاً عند 152.5 درهم، تلاه «أبوظبي الأول» بـ 309 ملايين درهم عند 19 درهم، ثم «الدار» باستحواذه على 308.6 مليون درهم، وجاء رابعاً «اتصالات» بتداولات بـ266 مليون درهم.
وفي سوق دبي، تزعم التداولات «دبي المالي» بـ270.8 مليون درهم وصولاً عند 2.62 درهم، تلاه «الإتحاد العقارية» باستحواذه على 152.67 مليون درهم ليغلق عند 0.631 درهم، ثم «إعمار العقارية» الذي اجتذب 130.45 مليون درهم وأقفل عند 4.86 درهم.
وسجل «مخازن زي» الإرتفاع الأكثر في أبوظبي بـ6.07% عند 27.26 درهم، فيما سجل «البحيرة للتأمين» التراجع الأكبر 9.7% إلى 1.48 درهم.
وكان في مقدمة الأسهم المرتفعة بسوق دبي «أملاك للتمويل» بنسبة 9.64% ليغلق عند 0.75 درهم، فيما تصدر التراجعات «دبي الوطنية للتأمين» بنسبة 9.91% مغلقاً عند 5.27 درهم.
الجنسيات
وبشأن التداولات حسب الجنسيات في سوق أبوظبي، اتجه المستثمرون الأجانب نحو الشراء، بصافي 220 مليون درهم محصلة شراء، وفي المقابل اتجه العرب والخليجيون والمواطنون نحو التسييل، 10.74 مليون درهم محصلة بيع العرب و1.65 مليون الخليجيين و207.5 مليون بيع المواطنين.
وفي سوق دبي، اتجه الخليجيون والمواطنون نحو الشراء بصافي 38.86 مليون درهم، منها 25.6 مليون للخليجيين و13.25 مليون للمواطنين.
في المقابل، اتجه العرب والأجانب نحو التسييل بصافي 38.86 مليون منها 5 ملايين درهم العرب و33.8 مليون الأجانب.
المؤسسات
هذا وسيطر التباين مجدداً على أداء المحافظ الإستثمارية التي اتجهت نحو الشراء بسوق أبوظبي، بصافي 83.7 مليون درهم مقابل التسييل بسوق دبي بصافي 3.36 مليون درهم.
بالمقابل، اتجه الأفراد نحو الشراء بدبي (بصافي 3.36 مليون درهم) ونحو التسييل بأبوظبي بصافي 83.7 مليون درهم.

لاستلام اشعارات وعروض من صحيفة "الخليج"