عادي

الأميرة شارلين تُعالج من «إرهاق شديد»

00:10 صباحا
قراءة دقيقة واحدة
الأميرة شارلين

أدخلت شارلين أميرة موناكو إلى «مؤسسة متخصصة» خارج الإمارة لتلقي العلاج «من إرهاق شديد»، بحسب ما أفاد مصدر قريب من القصر الأميري، بعدما عادت في مطلع الشهر الحالي من جنوب إفريقيا، حيث أمضت أشهراً عدة.

وأوضح المصدر أن «الأميرة شارلين كانت غائبة عن موناكو منذ مدة، وأدخلت إلى مؤسسة متخصصة بعد إرهاق شديد مرتبط بضعفها»، مؤكداً بذلك المعلومات التي كشفها زوجها الأمير ألبير لمجلة «بيبول» الأمريكية، ونقلتها عنها صحيفة «موناكو ماتان»، الجمعة، الذي صادف العيد الوطني لموناكو.

وقال ألبير في تصريحه «كانت تدرك أن أفضل شيء يمكنها أن تفعله هو الراحة واتباع علاج حقيقي تحت إشراف طبي. وليس في موناكو لأسباب تتعلق بالسرية».

وكانت شارلين(43 عاماً) عادت الشهر الجاري إلى موناكو من جنوب إفريقيا التي تحمل جنسيتها، وخضعت فيها لعدد من العمليات الجراحية بسبب مضاعفات التهاب حاد في الأذن والأنف والحنجرة.

لاستلام اشعارات وعروض من صحيفة "الخليج"