عادي

جناح المرأة يستضيف 170 فعالية ضمن أربعة مسارات

بشأن تحقيق المساواة والتوازن بين الجنسين
00:45 صباحا
قراءة 3 دقائق

إكسبو 2020 دبي: الخليج

يقدم برنامج فعاليات «إكسبو 2020 دبي» لجناح المرأة، بالتعاون مع كارتييه، مجموعة واسعة من الفعاليات التي تدفع عجلة التقدم على مستوى المساواة بين الجنسين وتمكين المرأة، بمشاركة رئيسات دول، ورئيسات وزراء، وعدد من دعاة المساواة بين الجنسين.

ويستضيف جناح المرأة، تأكيداً لمبدئه «تزدهر البشرية بازدهار المرأة»، أكثر من 170 فعالية ضمن أربعة مسارات مختلفة، تسعى إلى تعميم المساواة بين الجنسين وتمكين المرأة، واستعراض حلول لمستقبل تسوده المساواة بين الجنسين، وإلقاء الضوء على الدور الأساسي الذي يتعين على النساء تأديته حتى يواصل المجتمع تقدمه.

تقول شمسة صالح، الأمينة العامة لمجلس الإمارات للتوازن بين الجنسين: «تجلب هذه المبادرة فرصاً هائلة لتبادل الخبرات والرؤى والأفكار، ومشاركتها مع زوار «إكسبو 2020 دبي»، حيث تعمل دولة الإمارات، عبر استضافة مجموعة منوعة من المبادرات، على تسليط الضوء على أهمية تحقيق التوازن بين الجنسين، واعتباره واحداً من المواضيع الأكثر إلحاحاً، التي يجب مناقشتها للتمكن من تحقيق الرفاهية والتطور المستدام على مستوى العالم أجمع».

وأضافت: «بقيادة حرم سمو الشيخ منصور بن زايد آل نهيان، نائب رئيس مجلس الوزراء، وزير شؤون الرئاسة، سمو الشيخة منال بنت محمد بن راشد آل مكتوم، رئيسة مجلس الإمارات للتوازن بين الجنسين، يسعى المجلس لمشاركة جهود وإنجازات دولة الإمارات في هذا المجال مع المجتمع العالمي، عبر إثارة النقاشات وتبادل الرؤى والأفكار خلال فترة انعقاد الحدث الدولي، حيث يعمل المجلس بالتعاون مع «إكسبو 2020» على زيادة الوعي حول هذه القضية، والتعريف بالنجاح الذي حققته في دعم المرأة وإنجازاتها المحققة، كما يلتزم ببناء الشراكات الدولية، للتمكن من المساهمة في ردم الفجوة بين الجنسين وتحقيق المساواة، بالتماشي مع الاستراتيجيات قصيرة وطويلة الأجل».

وقالت هند العويس، نائب رئيس أول، إدارة شؤون المشاركين الدوليين، في إكسبو 2020 دبي: «يهدف الحدث الدولي إلى تمكين العمل نحو مستقبل مزدهر للإنسان وكوكب الأرض، على حد سواء، وعلى المرأة أن تحظى بمشاركة كاملة ومتساوية في جميع قطاعات المجتمع، ومن أجل تحقيق هذه الرؤية يكمل برنامج فعالياتنا محتوى جناح المرأة، ويتيح للزوار التفاعل مع قادة حفزوا التغيير على مستوى المساواة بين الجنسين، والتعلّم منهم. وعبر إنشاء بيئة نشطة مع حوار يحث على التفكير، نلهم الجماهير من جميع مناحي الحياة ليكونوا جزءاً من الحركة العالمية بشأن المساواة بين الجنسين وتمكين المرأة، وبالتالي، ليؤدوا دورهم في صنع غد أفضل للجميع».

وترحّب فعالية «رؤى ومسيرات» بقادة على المنصة لمشاركة رؤاهم، واستراتيجياتهم، وسياساتهم من أجل مستقبل تسوده المساواة بين الجنسين، مع تقديم لمحات عن مسيرتهم الشخصية. ومن المتحدثين سوزانا كابوتوفا، رئيسة جمهورية سلوفاكيا، و آنا برنابيتش، رئيسة وزراء صربيا، وإبسي كامبل بار، النائب الأول لرئيس جمهورية كوستاريكا، ومريم يالواجي كاتاجوم، وزيرة الدولة للصناعة والتجارة والاستثمار في نيجيريا، وهند بنت خالد الزاهد، وكيلة وزير الموارد البشرية والتنمية الاجتماعية لتمكين المرأة في المملكة العربية السعودية.

وتستضيف السلسلة أيضاً متحدثين من منظمات غير حكومية، بما في ذلك فومزيلي ملامبو-نكوكا، مؤسس مؤسسة «ملامبو»، والمديرة التنفيذية السابقة لهيئة الأمم المتحدة للمرأة.

ويركز المجلس العالمي للمرأة الذي عقد بالشراكة مع مبادرة المجلس العالمي بهذا الحدث الدولي الضخم، على دور المرأة في التنمية المستدامة ضمن فعاليات برنامج الإنسان وكوكب الأرض من إكسبو 2020. حيث يتناول مجموعة من موضوعات أسابيع الموضوعات من منظور النوع الاجتماعي. وتشتمل المناقشات على موضوعات «التسامح والشمولية دافعاً لتعزيز حقوق المرأة والمساواة بين الجنسين»، و«132 مليون فتاة: معالجة التفاوت بين الجنسين في تلقي التعليم»، و«هل الجميع جاهز للانطلاق؟ ليس بعد.. المخاطر التي تتعرض لها المرأة عند التنقل»، و«من مزارعة إلى سيدة مجتمع: تعزيز المساواة بين الرجل والمرأة في القطاع الزراعي».

وتنطلق السلسلة التاريخية والثقافية المنعقدة بالشراكة مع برنامج أبحاث متحف اللوفر أبوظبي، «سلسلة المرأة في شبه الجزيرة العربية والإسلام» التي تستقي إلهامها من الأعمال الفنية بمتحف اللوفر، وتحتفل بدور نساء العرب والمسلمات ومساهماتهن في النهوض بالمجتمعات في الماضي والحاضر، كما تسلط الضوء على الرائدات في مجالات الثقافة والتعليم والصحة والعافية والتنمية المستدامة وغيرها.

لاستلام اشعارات وعروض من صحيفة "الخليج"