عادي

إصابة 47 صحفياً بالاختناق في احتجاجات طلبة كردستان

توقيف قائدَين أمنيين على خلفية محاولة اغتيال الكاظمي
01:59 صباحا
قراءة دقيقتين
آثار القصف علىمنزل الكاظمي من الداخل (ارشيفية)

بغداد: «الخليج»، وكالات

أعلن مصدر أمني عراقي، أمس الأربعاء، إيداع قائدين أمنيين في التوقيف على خلفية محاولة اغتيال رئيس الحكومة، مصطفى الكاظمي، في وقت تواصلت التظاهرات الطلابية، لليوم الرابع على التوالي، في مختلف مدن إقليم كردستان، للمطالبة بحقوقهم المالية المتوقفة منذ سنوات عدة، وأصيب 47 صحفياً بالاختناق جراء استخدام قنابل الغاز المسيل للدموع بكثافة في تفريق المحتجين الذين قاموا بطرد زعيم حزب «الجيل الجديد» في السليمانية من ساحة الاحتجاج، فيما أعلنت المفوضية العليا المستقلة للانتخابات عن الانتهاء من إعادة العد والفرز اليدوي للمحطات المطعون بها، في ثلاث محافظات، بغداد والنجف والمثنى.

وقال المصدر ل«روسيا اليوم»، إن «مدير عام مكافحة المتفجرات في وزارة الداخلية العراقية، اللواء صباح الشبلي، إضافة إلى ضابط آخر، أودعا في التوقيف من قبل اللجنة الخاصة بالتحقيق في محاولة اغتيال الكاظمي». وأضاف، أن «السبب وراء إيداعهما يعود إلى إتلافهما أحد الأدلة، وهو مقذوف سقط من طائرة مسيّرة ووجد فوق سطح بيت الكاظمي، قبل أن ترفع منه البصمات وباقي المسحات». وكان مصدر عراقي كشف، في وقت سابق، ل«روسيا اليوم»، أن الأجهزة حددت ثلاثة أشخاص بالوقوف وراء محاولة اغتيال الكاظمي في السابع من الشهر الجاري.

من جهة أخرى، أكدت مصادر عراقية، أن التظاهرات الطلابية تواصلت، لليوم الرابع على التوالي، في مدن (أربيل، السليمانية، حلبجة، كلار، رانية، دربنديخان، جمجمال، سوران، خانقين)، مؤكدة على المطالب السابقة نفسها، كما التحق بهم أعداد من خريجي السنوات الماضية. وأضافت أن مجموعة من الطلبة المحتجين في محافظة السليمانية طردوا زعيم حزب «الجيل الجديد»، شاسوار عبدالواحد، من ساحة الاحتجاج. وكان عبدالواحد الذي يتزعم حزباً معارضاً في الإقليم، وصل، صباح أمس الأربعاء، إلى مكان احتجاج الطلبة، إلا أنهم طردوه وهتفوا ضده. وبحسب نشطاء في السليمانية، فإن طرد زعيم حزب الجيل الجديد، جاء لاعتقاد الطلبة بأن مجيئه لم يكن لمصلحتهم، بل لمصالح سياسية تتعلق به.

في غضون ذلك، قالت المفوضية في بيان، إنه «تم الانتهاء من إعادة عدّ وفرز المحطات في جانبي الكرخ والرصافة، ومحافظتي النجف والمثنى، بناء على قرار الهيئة القضائية للانتخابات، وبحضور ممثلي المرشحين الطاعنين والمراقبين الدوليين والإعلاميين المخولين». وأضافت أن «نتيجة إعادة عملية العد والفرز اليدوي لهذه المحطات، سترفع إلى مجلس المفوضين لاتخاذ التوصية المناسبة بشأنها في ضوء الإجراءات المتبعة ورفعها إلى الهيئة القضائية للانتخابات». وتابع أن «اليوم الخميس سيكون مخصصاً لإعادة عد وفرز محطات محافظة نينوى، آخر المحطات المطعون بها».

إلى ذلك، ذكرت خلية الإعلام الأمني في بيان، أنه «بإشراف قيادة العمليات المشتركة، نفذت القوة الجوية بواسطة طائرات «F16» العراقية ثلاث ضربات ضمن قاطع مسؤولية لواء المشاة 53 الفرقة الأولى في قيادة عمليات ديالى، على الحدود الفاصلة للمقر المسيطر (طوز خرماتو)». وأكدت أن «الضربات أسفرت عن تدمير كهف ونفق لعصابات «داعش» الإرهابية»، مشيرة إلى أنها «ستعلن عن نتائج الضربات في وقت لاحق». وأعلن المتحدث العسكري، اللواء يحيى رسول، عن إحباط عملية إرهابية في هيت شمال مدينة الرمادي، مركز محافظة الأنبار، مشيراً إلى القبض على خمسة إرهابيين، وكمية من السلاح والعتاد.

لاستلام اشعارات وعروض من صحيفة "الخليج"

https://tinyurl.com/a56mbj3c