عادي

الفيلم الإماراتي «الكمين» في دور السينما

يروي قصة ملهمة عن الشجاعة وقيم الأخوة والتضحية
23:53 مساء
قراءة 3 دقائق
طرحت «إيمج نيشن أبوظبي» و«إيه جي سي إنترناشيونال»، ذراع المبيعات الدولية لاستوديو المحتوى «إيه جي سي استوديوز»، الفيلم الإماراتي «الكمين»، أمس، في دور السينما. ويسرد الفيلم وقائع حقيقية لمهمة إنقاذ مجموعة من الجنود الإماراتيين علقوا في كمين نصبته لهم عناصر من المتمردين في واد جبلي. وقامت «فوكس ديستربيوشن» بتوزيع الفيلم في دور العرض بالإمارات ودور عرض مُختارة في المنطقة.
ويُعد «الكمين» أكبر إنتاج سينمائي باللغة العربية في منطقة دول مجلس التعاون الخليجي، وصورت كافة مشاهد الفيلم في الإمارات بمشاركة ممثلين وطاقم عمل يزيد على 400 فرد. والفيلم من إخراج الفرنسي العالمي بيير موريل، وقال: يسرد الفيلم قصة مجموعة من الجنود الأبطال الذين سطّروا أروع قصص الشجاعة والبطولة والأخوة في أحلك الظروف. وعملنا مع ممثلين وطاقم عمل مميز وفي بيئة جبلية رائعة في الإمارات، وصورنا قصة واقعية ملهمة من كافة النواحي لصنّاع الأفلام والجمهور على حدٍ سواء.
وعرض الفيلم لأول مرة في «فوكس سينما» في ياس مول يوم 22 نوفمبر الجاري، في حين طُرح بعرض خاص في «ريل سينما» بدبي يوم 23 نوفمبر. وحضر العرضان المخرج بيير موريل والمنتجَان ديريك داوتشي وجنيفر روث، إلى جانب أبطال العمل والجنود الإماراتيون الذين حدثت معهم قصة الفيلم على أرض الواقع.
وقالت هناء كاظم، مدير قسم السينما والتلفزيون المحلي والمسؤول التنفيذي لتطوير فيلم «الكمين» في شركة «إيمج نيشن»: يُعد الفيلم أحد الإنتاجات السينمائية الفريدة التي تقدمها الإمارات، فهو يُظهر شجاعة وبطولة مجموعة من الجنود الإماراتيين ضمن أصعب الظروف. ونشعر بالفخر بأننا أنتجنا مثل هذا الفيلم المُلهم الذي يُعتبر أكبر إنتاج سينمائي باللغة العربية في منطقة دول مجلس التعاون الخليجي من حيث طاقم العمل، ويعكس حقيقة وجود مواهب محلية في أبوظبي والإمارات، تنال استحسان أكبر شركات الإنتاج العالمية.
وقال أجناس لحود، الرئيس التنفيذي لدى ماجد الفطيم للسينما وماجد الفطيم للتسلية والترفيه: تكرّس «فوكس ديستربيوشن» جهودها لتسليط الضوء على الأفلام المحلية، والاهتمام بشكل أكبر بالمبدعين وصانعي الأفلام في الدولة. ويسرنا أن نواصل تعاوننا مع «إيمج نيشن» لعرض هذا الفيلم الاستثنائي على شاشات السينما، والذي يمثل خير برهان على التزامنا بتعزيز المحتوى العربي، وتلبية مختلف أذواق الجماهير.
ويلعب دور البطولة في الفيلم مجموعة من المواهب الإماراتية هم: مروان عبدالله صالح، وخليفة الجاسم، ومحمد أحمد، وعبدالله سعيد بن حيدر، وسعيد الهرش، وحسن يوسف البلوشي، وخليفة البحري، وغانم ناصر، ومنصور الفيلي، وحسين سعيد سالم، وعبدالله الراشدي، وطلال البلوشي، وعمر بن حيدر، وإبراهيم المشرّخ، وعبدالله المقبالي، وسالم التميمي، ومحمد فيصل مصطفى، وميثاء محمد، ويعقوب ثابت، وسالم مصبح خميس العيمي، وسعود الكعبي، ومهيرة عبدالعزيز.
والفيلم إنتاج مشترك بين «إيمج نيشن أبوظبي» و«إيه جي سي إنترناشيونال»، ومن إخراج الفرنسي بيير موريل، بالتعاون مع المنتج ديريك داوتشي، وجنيفر روث، وكتبه كل من براندون بيرتل، وكورتيس بيرتل، وذلك بالتعاون مع جنود القوات المسلحة البواسل الذين عاشوا وقائع الكمين الحقيقية عام 2018 والذي استُلهِمَت منه أحداث الفيلم. ودعمت «إيمج نيشن أبوظبي» الفيلم بطاقم عمل من صنّاع الأفلام الإماراتيين، بينهم هناء كاظم وطلال الأسمني وعلوية ثاني وعلياء القمزي.

لاستلام اشعارات وعروض من صحيفة "الخليج"

https://tinyurl.com/3ah65zat