عادي

يحيى علوان: أدفوكات خدعنا

15:18 مساء
قراءة دقيقتين
بغداد: زيدان الربيعي
اتهم يحيى علوان، المدرب السابق للمنتخب العراقي، المدرب الهولندي ديك أدفوكات، بالانهزام بعد أن قدّم استقالته في وقت حرج للغاية قبل انطلاقة بطولة كأس العرب بأيام قليلة، كما اتهمه بتخدير الجمهور العراقي، وخداع الاتحاد العراقي لكرة القدم.
وقال علوان: «انهزم أدفوكات مثلما انهزم المنتخب العراقي الأول لكرة القدم في التصفيات الحاسمة المؤهلة لمونديال 2022، كذلك فإن أدفوكات قام بتخدير الجمهور العراقي وخدع الاتحاد العراقي لكرة القدم».
وأضاف: «الذي لا يختلف عليه اثنان أن أدفوكات مدرب كبير، إلا أنه اعترف بأنه لم يقدر الأمور بشكل صحيح، كذلك لم يكن يعرف قدرات اللاعبين العراقيين، وقام بإشراك اللاعبين بعيون مساعديه، وهناك نقطة مهمة وهي أنه وافق على تدريب المنتخب العراقي، لأنه لم يحظَ بفرصة عمل تدريبية مناسبة».
وتابع: «نحن المدربون العراقيون لسنا ضد المدرب الأجنبي، لكننا بالمقابل نريد احترام أفكارنا كمدربين لنا فكر ونتحمل مسؤولية وطنية أمام جمهورنا، فالمدرب العراقي لديه خبرات كبيرة وإنجازات عديدة».
ورأى علوان، أن «الاتحاد العراقي لكرة القدم الحالي بحاجة للجان فنية متمكنة، لأن اللجنة الفنية هي من تحاسب المدرب وليس الاتحاد. حيث يجب أن يكون للجنة الفنية دور في تحليل المباريات وإعطائها للمدير الفني، وعليه أستطيع التأكيد بأن المنتخب العراقي الأول تائه، لأنه بلا مستشارين، فلو كان لدينا محللون لكان المنتخب العراقي أكثر تنظيماً»، لافتاً إلى أن «التحليل التدريبي يختلف عن التحليل التلفزيوني، لأن المحلل الفني بجب أن تكون لديه قدرة على قراءة المباراة».
وكشف علوان، بأنه «لا يوجد لدينا لاعب متميز في المنتخب العراقي الأول، وهذه نقطة سلبية جداً لم تمر سابقاً على المنتخبات العراقية، كذلك هناك حالة مهمة يجب التأكيد عليها وهي أن على الجمهور العراقي ألا ينساق وراء من يحاول تسقيط المدربين العراقيين، لأن هذا الانسياق سيجعل الكرة العراقية خالية من الكفاءات التدريبية، برغم أنها تمتلك الكثير من المدربين القادرين على النجاح مع المنتخب العراقي لو منحوا الدعم اللازم، كما يمنح للمدربين الأجانب».
وبشأن اختيار بتروفيتش بديلاً لأدفوكات قال علوان، إن «المدرب العراقي كان خياراً أفضل من بتروفيتش، وأرى أن ابتعاد أدفوكات ومنح المهمة لمساعده بتروفيتش قد أحرج المنتخب العراقي، وكان على الاتحاد الاستعانة بأحد المدربين العراقيين، لأن وجود المدرب العراقي سيكون له تأثير إيجابي في نتائج المنتخب العراقي في بطولة كأس العرب».

لاستلام اشعارات وعروض من صحيفة "الخليج"

https://tinyurl.com/9h9tcdu3