عادي

تعزيزات جديدة للقواعد الأمريكية شمال شرقي سوريا

انطلاق عمليات «تسوية ومصالحة» في الميادين
01:30 صباحا
قراءة دقيقتين

أدخلت القوات الأمريكية، الليلة قبل الماضية، رتل شاحنات محملاً بمواد لوجستية من الأراضي العراقية لدعم قواعدها العسكرية بريف الحسكة، شمال شرقي سوريا، فيما بدأت السلطات السورية عمليات «تسوية ومصالحة» محلية في مدينة الميادين.

ونقلت وكالة الأنباء السورية عن مصادر محلية من ريف اليعربية، أن رتلاً مؤلفاً من 48 شاحنة تبريد تحمل مواد لوجستية دخل في ساعة متأخرة من الليل عبر معبر الوليد غير الشرعي، ترافقها 4 مدرعات عسكرية قادمة من الأراضي العراقية لدعم القواعد الأمريكية بريف الحسكة.

وتعمد القوات الأمريكية إلى تدعيم وتعزيز قواعدها في منطقة الجزيرة عبر إخراج أرتال من الشاحنات تحمل معدات وآليات وحوامات عسكرية بهدف الصيانة إلى قواعدها الرئيسية في الأراضي العراقية، وإدخال مواد لوجستية وآليات جديدة ومعدات عسكرية إلى الأراضي السورية عبر معبر الوليد، في منطقة الحدود بين البلدين.

من جهة أخرى، بدأت السلطات السورية عمليات «التسوية والمصالحة» في مدينة الميادين على غرار التسويات التي حدثت في دير الزور شرقي سوريا، وشملت هذه التسويات مطلوبين للأجهزة الأمنية، ومتخلفين عن الخدمة الإلزامية والاحتياطية، بحضور شيوخ من العشائر في المنطقة.

إلى ذلك، اغتال مسلحون مجهولون بالرصاص، مواطناً سورياً في بلدة المزيريب، بريف درعا الغربي، بذريعة تعامله مع الأجهزة الأمنية الحكومية، باعتباره كان مقاتلاً سابقاً في صفوف الفصائل المسلحة. ووفقاً لإحصاءات المرصد السوري، فقد بلغت أعداد الهجمات ومحاولات الاغتيال في درعا والجنوب السوري بأشكال وأساليب عدة عبر تفجير عبوات وألغام وآليات مفخخة وإطلاق نار نفذتها خلايا مسلحة خلال الفترة الممتدة من يونيو/ حزيران 2019 حتى اليوم، 1245 هجمة واغتيالاً، فيما وصل عدد الذين قضوا خلال هذه المحاولات خلال الفترة ذاتها إلى 904 أشخاص. (وكالات)

لاستلام اشعارات وعروض من صحيفة "الخليج"

https://tinyurl.com/45ej8jnf