عادي

رحلتان جويتان تعيدان مئات العراقيين من بيلاروسيا

13:36 مساء
قراءة دقيقة واحدة
مطار

العراق- رويترز

 أعادت رحلتان جويتان مئات العراقيين الذين سعوا لدخول الاتحاد الأوروبي عبر بيلاروسيا، الجمعة، حيث بدأ المزيد من المهاجرين يفقدون الأمل في الوصول بأمان إلى بلدان التكتل الغنية.
وقالت حكومة كردستان العراق ومسؤولون في مطار أربيل: إن الطائرتين هبطتا في أربيل عاصمة الإقليم الذي يتمتع بحكم ذاتي، في الساعات الأولى من صباح الجمعة على متنهما نحو 600 عراقي معظمهم من الأكراد. وقال العديد من الركاب إنهم شعروا بالارتياح للعودة إلى وطنهم.
وقال أوات قادر إنه رأى مهاجرين يتعرضون للضرب أثناء مكوثه بالقرب من الحدود بين بيلاروسيا وليتوانيا، مضيفاً أنه لن يحاول خوض هذه الرحلة مرة أخرى. وقال: كان علينا دفع الكثير من المال حتى لمجرد العودة إلى مينسك. وبدأ العراقيون الذين سافروا بحثاً عن حياة أفضل وفي بعض الحالات لطلب اللجوء السياسي بالعودة إلى بلادهم قبل أسبوع، بعد أن فشلوا في الوصول إلى دول الاتحاد الأوروبي عبر طريق وعدهم المهربون بأنه مضمون.

لاستلام اشعارات وعروض من صحيفة "الخليج"