عادي

محمية رأس غناضة البحرية بأبوظبي أكبر تجمع للشعاب المرجانية

19:46 مساء
قراءة دقيقتين
محمية رأس غناضة البحرية تضم أكبر تجمع للشعاب المرجانية

أبوظبي: آية الديب

أكدت هيئة البيئة في أبوظبي، أن محمية رأس غناضة البحرية، تعتبر موطناً للعديد من النظم الطبيعية البحرية والساحلية الحرجة، لافتة إلى أن المحمية تضم أكبر تجمع للشعاب المرجانية في الإمارات وجنوب الخليج العربي، وتضم 96 نوعاً من الطيور والزواحف والثدييات والنباتات والأسماك.

وأوضحت الهيئة أن محمية رأس غناضة والتي تقع على بعد 90 كم شرق جزيرة أبوظبي على مساحة 55 كم2، تم إنشاؤها للحفاظ على التنوع البيولوجي البحري، حيث تضم المحمية أكبر تجمع للشعاب المرجانية في دولة الإمارات وجنوب الخليج العربي،كما تتميز الأنواع المرجانية فيها بالتنوع والوفرة، ما جعلها ذات قيمة كبيرة مباشرة وغير مباشرة على الجوانب البيئية والاقتصادية والاجتماعية.

وأوضحت أن المحمية تضم معظم أنواع الشعاب المرجانية المعروفة في جنوب الخليج العربي في هذه المنطقة على أنماط عديدة مثل المرجان الكتلي الذي يشبه المخ والمرجان المتفرع بشكل قرون الغزال أو شكل الطاولات أو المرجان المتمدد مثل السجاد، وتعتبر المحمية حضانة ومنطقة تفريخ لجميع أسماك الشعاب المرجانية المعروفة في أبوظبي.

وأشارت هيئة البيئة كذلك إلى أن المحمية تعتبر منطقة مهمة لتغذية السلاحف الخضراء ومنطقة لتعشيش سلاحف منقار الصقر، فضلاً عن تسجيل زيارة العديد من الطيور المهاجرة في إمارة أبوظبي لها.

وتضم المحمية 23 نوعاً من الطيور منها نوعان مهددان بالانقراض،و18 نوعاً من الزواحف منها 5 أنواع مهددة بالانقراض، و8 أنواع من الثدييات منها 3 أنواع مهددة بالانقراض، إضافة إلى 7 أنواع من النباتات و40 نوعاً من الأسماك.

وبينت الهيئة أن نسبة مساحة الأعشاب البحرية في المحمية تمثل 0.7 % من المياه البحرية لإمارة أبوظبي، بينما تقدر نسبة الشعاب المرجانية فيها 2.3 % من إجمالي المياه البحرية لإمارة أبوظبي.

وشددت الهيئة على الجمهور أنه خلال زيارة المحمية يمنع جمع عينات بدون ترخيص، كما يمنع مطاردة الحيوانات البرية وإلقاء النفايات، ويمنع كذلك التقاط صور فوتوغرافية داخل المحمية بغرض تجاري دون ترخيص، ويمنع الصيد دون ترخيص، وإزالة أو إتلاف اللوحات الإرشادية.

لاستلام اشعارات وعروض من صحيفة "الخليج"