عادي

التقنيات الحديثة تساعد المصابين بالخرف

22:42 مساء
قراءة دقيقة واحدة

ابتكرت مجموعة من الباحثين جهاز تنبيه يشبه الذي يستخدم مع الصغار لعدم فقدانهم، وينشط هذا الجهاز عند ضياع أحد المسنين.

وجد الفريق المبتكر عند مراجعة بيانات المفقودين أن الكثير من المسنين لا يتعرفون إلى أماكن بيوتهم، بسبب الخرف الذي يعانونه، وهو الأمر الذي يعرضهم للكثير من المخاطر والضياع.

طور الباحثون نظاماً أطلقوا عليه التنبيه الفضي، وهو يعمل بمجرد الإعلام عن فقد أحد الأشخاص المصابين بالخرف أو ضعف الإدراك. تقوم وحدات النظام القانونية ووسائل الإعلام والنقل المختلفة بالتدخل بشكل سريع، لنشر خبر الفقد حتى يعثر على الشخص الضائع في وقت بسيط.

ساعد الجهاز الجديد على العثور على أغلب من تاهوا في مسافة تقدر ب5 كيلومترات من مكان إعلان الفقد.

تعد الاضطرابات العقلية من أكثر المجالات التي تستفيد من هذه التقنيات الحديثة؛ وذلك من أجل الحد من أي آثار تترتب عليها، والمثال البارز هنا هم الأشخاص المصابون بالخرف، والذي ساعد الجهاز الجديد على تقليص مدة البحث والعثور على المفقودين منهم.

لاستلام اشعارات وعروض من صحيفة "الخليج"