عادي

تقنية حديثة لاستئصال الأورام

22:25 مساء
قراءة دقيقة واحدة

يعد تحديد أنسجة الخلايا السرطانية واستئصالها من غير أي خسارة كبيرة بالأنسجة السليمة أكبر التحديات التي تواجه الأطباء، وفي هذا الإطار نجح فريق بحثي أمريكي في ابتكار يساعد الأطباء على استئصال الورم كاملاً؛ وذلك من خلال مسبار يعمل بخاصية ضوء الفلورسنت.

تساعد التقنيات الحديثة على تطوير أدوات مساعدة تخفف من الأعباء على المريض، وتسهل كذلك عمل الطبيب.

تظهر بعض التقنيات المستخدمة الورم خلال الجراحة وتحدد مكانه، إلا أن من ضمن عيوبها أنه يلتصق بخلايا الورم.

طور الفريق الأمريكي مسباراً ضوئياً يعمل بالفلورسنت يلتصق بالأجسام المضادة ويجعلها تتوهج.

يخترق المسبار الأنسجة العميقة، وبالتالي يتمكن الطبيب من الكشف عن الأورام المختبئة تحت الأنسجة السليمة، وليس له خلفية مزعجة، فتعطي الأنسجة الأخرى لوناً أزرق أو أخضر، وإضافة إلى ذلك فليس له آثار سلبية.

يستمر التوهج فترة طويلة وبشكل مستقر، وهو ما يعين في العمليات التي تأخذ ساعات طويلة

ينوي الباحثون في المستقبل تطوير عمل المسبار حتى يمكن استخدامه في الجراحة، ويمكن الأطباء من إزالة الورم كاملاً، وبأقل نسبة خسارة في الأنسجة السليمة.

لاستلام اشعارات وعروض من صحيفة "الخليج"