عادي

دول العالم تتعهد بإنهاء العنف القائم على النوع الاجتماعي

خلال عرض فيلم «Sun Rise» على مسرح اليوبيل بإكسبو
01:22 صباحا
قراءة 3 دقائق
المخرجة فيبا باكشي

إكسبو 2020 دبي: الخليج

استضافت شخصيات بارزة من جناحي نيوزيلندا، والهند، وجناح المرأة، وملتقى الأمم المتحدة، الجمعة، عرضاً خاصاً للفيلم الوثائقي الحائز جائزة الأفلام الوطنية في الهند «Sun Rise» لدعم مبادرة الأمم المتحدة للمرأة «Orange the World». وتقدم الحملة التي تستمر لمدة 16 يوماً من 25 نوفمبر إلى 10 ديسمبر، مجموعة من النشاطات المؤثرة تقدم في مضمونها دعوة للعمل العالمي لإنهاء ظاهرة العنف القائم على النوع الاجتماعي، والتي زادت سوءاً بسبب جائحة كوفيد-19.

وجمع الحدث الذي أقيم على مسرح اليوبيل في إكسبو، المجتمع الدبلوماسي وقادة الأعمال والشخصيات الثقافية والأكاديميين وصناع التغيير، لتسليط الضوء على حقوق الإنسان وقضية حقوق المرأة - العنف ضد المرأة. ووفقاً لبرنامج الأمم المتحدة للمرأة، زادت حدة العنف ضد النساء والفتيات، وخاصة العنف المنزلي، منذ تفشي جائحة كوفيد-19، حيث بات يُطلق عليها الآن «جائحة الظل». وتصدّر الحدث عرض الفيلم الوثائقي الحائز العديد من الجوائز «Sun Rise» للمخرجة والمنتجة السينمائية فيبا باكشي. ويستعرض الفيلم الذي تبلغ مدته 45 دقيقة رجالاً عاديين يخوضون النضال «الاستثنائي» ضد النظام الأبوي، ويغيرون الواقع المتداول للظلم بين الجنسين على مستوى العالم.

وعلقت نانايا ماهوتا، وزيرة الشؤون الخارجية لنيوزيلندا، خلال تسجيل بالفيديو دعماً للفيلم: «تلتزم أوتيروا نيوزيلندا بتحسين معايير المساواة بين الجنسين. فمنذ مئة وثمانية وعشرين عاماً، أصبحنا أول دولة تمنح المرأة حق التصويت، وفي العام 2018، أصدرنا تشريعات رئيسية للحفاظ على سلامة ضحايا العنف الأسري ومحاسبة الجناة. كما تتناول خطة العمل الوطنية لحقوق الإنسان الخاصة بنا ظاهرة العنف الأسري كقضية من قضايا حقوق الإنسان. واليوم، لدينا فرصة واعدة هنا في المعرض للالتقاء معاً، وتشكيل شراكات هادفة يمكن أن تؤثر بشكل إيجابي في العمل العالمي والتغيير في السعي لتحقيق المساواة والعدالة بين الجنسين».

من جانبه، قال الدكتور أمان بوري، القنصل العام للهند في دبي ونائب المفوض العام للهند في إكسبو 2020: «نحن فخورون بحضور عرض الفيلم الوثائقي«Sun Rise» الحائز جائزة وطنية مرموقة والذي حظي باستحسان كبير في إكسبو 2020 دبي، فهذا الفيلم الوثائقي الذي يناصر المساواة بين الجنسين في المجتمعات قد أحسن التعامل مع الموضوع».

ونيابة عن جناح المرأة، قالت هند العويس، نائب رئيس أول، إدارة شؤون المشاركين الدوليين في إكسبو: «يفخر جناح المرأة في المعرض بدعم عرض فيلم «بالتعاون مع كارتييه»، ما يؤكد التزام الحدث الدولي الكبير بالمساواة بين الجنسين وتمكين المرأة. ويُنتظر أن يلفت إكسبو الاهتمام المنشود بهذه القضية نظراً لكونه منصة قوية وفريدة ولترحيبه بالزوار من جميع أصقاع المعمورة، ومن كل مناحي الحياة». وأعقب العرضَ دعوةٌ إلى العمل للسفراء والمفوضين العامين ورؤساء البعثات الدبلوماسية في الإمارات، من أجل التكاتف على الصعيد العالمي، والدعوة إلى إنهاء العنف ضد المرأة والترويج لعالم أكثر أماناً وإنصافاً.

من ناحيته، قال ماهر ناصر، المفوض العام للأمم المتحدة في إكسبو 2020 دبي: «العنف ضد النساء والفتيات واقع عالمي مؤسف لا يوجد بلد يخلو منه، والدافع الكامن وراءه هو الفكرة الخطأ المتمثلة في أن النساء والفتيات أقلّ مستوىً مع نظرائهن الرجال ولا يستحقِقْن الفرص نفسها ولا الحقوق ذاتها ولا أن ينعمن بالكرامة ويتحكّمن بأجسادهن وبصحتهن الإنجابية. وهنا يأتي فيلم فيبا باكشي المتفوق «Sun Rise» لينقُضَ هذه الرواية من خلال إظهار قوة رجال عاديين يسعون لمواجهة الأيديولوجيات والممارسات التخريبية بأفكار نيّرة جديدة».

ويجري عرض الفيلم في 71 دولة كجزء من الحركة العالمية للأمم المتحدة #HeForShe، وذلك لتعزيز مشاركة الرجال في إزالة الحواجز الاجتماعية والثقافية التي تمنع النساء والفتيات من بلوغ إمكاناتهن.

وقالت الدكتورة فيبا باكشي: «رؤية العالم وهو يتحد تحت ظلال إكسبو ويتضامن معاً من أجل قضية المساواة بين الجنسين، تمدُّنا بالإلهام، وهذا العرض المهم لفيلم «Sun Rise»، الذي يعززه ويدعمه الالتزام المذهل من كل من نيوزيلندا والهند والأمم المتحدة وجناح المرأة، يُعدّ قفزة واسعة نحو عالم أكثر أماناً وإنصافاً للمرأة،».

وتمثّل الفعاليات على مدار 16 يوماً ضد العنف القائم على النوع الاجتماعي، حملة دولية سنوية تنطلق في 25 نوفمبر، وهو اليوم العالمي للقضاء على العنف ضد المرأة، وتستمر حتى 10 ديسمبر الذي يتزامن مع يوم حقوق الإنسان.

لاستلام اشعارات وعروض من صحيفة "الخليج"