عادي

بالميراس بطل ليبرتادوريس.. وجائزة أفضل لاعب تذهب لأفضل ممثل

19:31 مساء
قراءة دقيقة واحدة
ديفيرسون يحمل جائزة أفضل لاعب في النهائي

متابعة: ضمياء فالح

ذهبت جائزة أفضل لاعب في نهائي بطولة كوبا ليبرتادوريس (التي تعادل دوري أبطال أوروبا في أمريكا الجنوبية) للنجم البرازيلي ديفيرسون (30 عاماً) مهاجم بالميراس بعدما سجل هدف الفوز 2-1 أمام فلامنجو وقدم أفضل تمثيل لتأخير اللعب في النهائي البرازيلي الخالص على ملعب سينتينارينو في مونتفيديو عاصمة الأوروجواي.

ونزل ديفيرسون الملعب من الدكة في الدقيقة 90 وسجل هدف الفوز في الدقيقة 95 من الشوط الأول الإضافي، لكنه أسقط نفسه بشكل هستيري على الأرض بعدما ربت الحكم على ظهره، وذلك كي يمنع فلامنجو من التعويض فيما تبقى من الوقت.

وضج «تويتر» بالتعليقات بعد انتشار الفيديو ومنها: «جهد مذهل من ديفيرسون لتعطيل اللعب في الدقيقة الأخيرة من نهائي كوبا ليبرتادوريس» مع ايموجي ساخر.

وكان المهاجم المخضرم عاد لبالميراس في يونيو الماضي، بعدما كان معاراً في ألافيس الأسباني وبكى عندما سجل أول هدف له في تاريخ كوبا ليبرتادوريس.

وأكمل بالميراس، عقد الفرق المتنافسة في مونديال الأندية في العاصمة أبوظبي بعدما أصبح أول فريق منذ 20 عاماً يحصد اللقب عامين على التوالي منذ بوكا جونيورز الأرجنتيني عامي 2000 و2001 وكان أول اللقبين لبوكا على حساب بالميراس نفسه.

في المقابل، حصد باربوزا ( جابيجول) نجم فلامنجو على لقب هداف البطولة للمرة الثانية (9 أهداف) بعد ال11 هدفاً في البطولة عام 2019 والتي حصدها فلامنجو.

وسجل جابيجول هدف التعادل لفريقه في الدقيقة 72، لكنه فشل في مهمته ليحصد بالميراس ثالث لقب كوبا في تاريخه.

لاستلام اشعارات وعروض من صحيفة "الخليج"