عادي

10 مليارات درهم منافع سكنية لـ 10032 مواطناً

تنفيذاً لتوجيهات خليفة وأوامر محمد بن زايد
00:12 صباحا
قراءة 4 دقائق
1

أبوظبي: عدنان نجم، و(وام)
تنفيذاً لتوجيهات صاحب السمو الشيخ خليفة بن زايد آل نهيان، رئيس الدولة «حفظه الله»، أمر صاحب السمو الشيخ محمد بن زايد آل نهيان، ولي عهد أبوظبي، نائب القائد الأعلى للقوات المسلحة، رئيس المجلس التنفيذي لإمارة أبوظبي، بصرف قروض سكنية وأراضٍ سكنية ومساكن وإعفاء أسر متوفين ومتقاعدين من ذوي الدخل المحدود من سداد مستحقات القروض السكنية بقيمة إجمالية بلغت 10 مليارات درهم، استفاد منها 10,032 مواطناً ومواطنة في إمارة أبوظبي.يأتي اعتماد الحزمة الثالثة من المنافع السكنية والإعفاءات لهذا العام، تزامناً مع احتفالات الدولة بعيد الاتحاد الخمسين، وذلك انطلاقاً من حرص القيادة الحكيمة على ضمان الاستقرار الاجتماعي وتعزيز مستويات المعيشة والحياة الكريمة للمواطنين، وتعزيز دورهم في الإسهام في دفع عجلة التنمية في المجتمع.
كما جاءت هذه الحزمة تنفيذاً لتوجيهات صاحب السمو الشيخ محمد بن زايد آل نهيان، ضمن برنامج أبوظبي للمسرعات التنموية «غداً 21»، ومضاعفة موافقات القروض السكنية للمواطنين، وذلك تزامناً مع احتفالات بعيد الاتحاد الخمسين. 
وأشادت فعاليات اقتصادية بتوجيهات صاحب السمو الشيخ خليفة بن زايد آل نهيان رئيس الدولة، حفظه الله، وأوامر صاحب السمو الشيخ محمد بن زايد آل نهيان، ولي عهد أبوظبي، نائب القائد الأعلى للقوات المسلحة، بإطلاق الحزمة الثالثة من المنافع السكنية والإعفاءات المتعلقة بصرف قروض سكنية وتوزيع مساكن وأراضٍ سكنية على المواطنين وإعفاء المتقاعدين وذوي المتوفين من سداد القروض، موضحين أن هذه التوجيهات والأوامر من شأنها توفير الحياة الكريمة لمواطني أبوظبي، و دفع عجلة النمو الاقتصادي عبر تنفيذ مشاريع المساكن. 
ورأت الفعاليات في حزمة المنافع السكنية «مكرمة وعيدية من القيادة الرشيدة لأبناء الوطن» تعزز المستوى المعيشي للمواطنين وتوفر لهم الحياة الكريمة.
ووصف الدكتور مبارك العامري رئيس مجلس إدارة شركة جرين جيت للاستثمار، حزمة المنافع الجديدة بأنها «مكرمة وعيدية من القيادة الرشيدة لأبناء الوطن». 
وقال ستكون سبباً في سعادة آلاف الأسر وأفرادها، كما ستحرك قطاع البناء، وأن قيادتنا الرشيدة حريصة على تلمس قضايا المواطنين وتوجد حلول لمشاكلهم، ويأتي إطلاق حزم المنافع السكنية والإعفاءات في إطار توجه القيادة لتحسين مستوى المواطنين والارتقاء بمعيشتهم، بما يعود على المجتمع بالسعادة والفرح، خاصة أن مجتمع الإمارات هو مجتمع السعادة في دولة السعادة.
وثمّن خليفة سيف المحيربي، رئيس مجلس إدارة شركة الخليج العربي للاستثمار، اعتماد الحزمة الثالثة من المنافع السكنية والإعفاءات التي تضمنت صرف قروض إسكان وأراضٍ وتوزيع مساكن وإعفاء المتقاعدين وذوي المتوفين من سداد القروض؛ حيث ستسهم في تعزيز المستوى المعيشي للمواطنين وتوفر لهم الحياة الكريمة.
وأضاف المحيربي: «إن هذه الحزمة والحزم التي سبقتها سيكون لها تأثير على الحركة الاقتصادية؛ حيث ستدفع حركة البناء والتشييد وتوفر فرص عمل لشركات البناء والمقاولات، إلى جانب تنشيط الحركة في قطاع تجارة التجزئة والأثاث وغيرها مما سيدعم عجلة النمو الاقتصادي في أبوظبي».
وتابع المحيربي: «إن توجيهات وأوامر القيادة الرشيدة، تؤكد دعم حكومة أبوظبي لمواطنيها والسعي لتحسين مستواهم المعيشي وتوفير حياة مناسبة لهم، خاصة أن هذه المبادرة لها أثرها في قطاع العقارات من خلال توفير أعداد مناسبة من المساكن التي تلبي احتياجات المواطنين».
واختتم المحيربي: «إن الدعم المتواصل من قبل القيادة الرشيدة يعزز الثقة والطمأنينة لدى مختلف الفئات الاستثمارية والاقتصادية؛ حيث يعتبر القطاع العقاري من القطاعات المهمة التي تسهم في تحقيق التنمية العمرانية في الدولة».
وقال الدكتور عبدالرحمن العفيفي الرئيس التتفيذي الرئيس التنفيذي لشركة تمكن العقارية: «لقد تعودنا من القيادة الرشيدة على إطلاق المكرمات التي يستفيد منها المواطن؛ حيث تحرص على توفير الحياة الكريمة للمواطنين عبر توزيع الأراضي والمساكن والقروض التي تساعد على بناء المساكن، إلى جانب إعفاء أسر المتوفيين والمتقاعدين من السداد، الأمر الذي له أهمية كبيرة للمستفيدين».
وأضاف العفيفي: «إن هذا الأمر سيسهم في استقرار الأسر المواطنة وتحسين حياتهم المعيشية، كما ستدعم هذه المكرمات القطاع العقاري ومجالات البناء والتشييد، مما يدفع عجلة النمو في الاقتصاد الوطني».
وقال الدكتور علي العامري رئيس مجلس إدارة شركة الشموخ: «إن المكرمة تعكس حرص قيادتنا الرشيدة على اتخاذ التوجيهات التي من شأنها تخفيف الأعباء عن المواطنين والوقوف إلى جوارهم في الظروف الصعبة والتغلب عليها من أجل العيش بكرامة ورفاهية في وطنهم».
وذكر أن هذه التوجيهات، شكلت برداً وسلاماً على المواطنين المتقاعدين المستفيدين منها؛ حيث رفعت عن كاهلهم التزامات يحتاجون إلى سنوات طويلة لإيفائها.
ومن جهتها قالت ريد حمد الشرياني الظاهري، النائب الأول لرئيس مجلس إدارة مجلس سيدات أعمال الإمارات: «إن إعفاء المتقاعدين وأسر المتوفين من سداد القروض يعتبر بشارة سارة لهم للتخفيف من الالتزامات التي على عاتقهم؛ حيث استخدموا هذه القروض في بناء مساكن مناسبة وملائمة لهم».
وأضافت الظاهري: «إن هذه المبادرة ليست بغريبة عن قيادتنا الرشيدة التي تحرص على إطلاق مبادرات لتحسين المستوى المعيشي للمواطنين وتخفيف الأعباء عنهم».

1

لاستلام اشعارات وعروض من صحيفة "الخليج"