عادي

2٫7 معدل التهديف.. و45 هدفاً في «الربع الأخير» من المباريات

أرقام وإحصاءات من دوري أدنوك بعد 10 جولات
23:50 مساء
قراءة دقيقتين
1
شعار

دبي: علي نجم

شهدت منافسات دوري أدنوك للمحترفين إقامة 10 جولات، أسفرت مبارياتها ال70 عن تسجيل 189 هدفاً، بمعدل 2,7 هدف في كل مباراة.

وتفاوت معدل التهديف بنسبة كبيرة ما بين جولة وأخرى، بعدما جاءت بداية المسابقة «ضعيفة» تهديفياً؛ حيث لم يسجل في أول جولتين سوى 29 هدفاً فقط، وهو نفس عدد الأهداف التي سجلت في مباريات المرحلة الأولى وحدها الموسم الماضي.

وكانت المرحلة الرابعة الأعلى تهديفياً برصيد 27 هدفاً، مقابل 24 هدفاً في الجولة السابعة و23 هدفاً في المرحلة العاشرة، قبل التوقف.

ولم يقتصر التفاوت تهديفياً على الجولات وحسب؛ بل إن الأرقام بدت لافتة في معدل التسجيل في أشواط المباريات، فشهدت الأشواط الأولى تسجيل 83 هدفاً، مقابل تسجيل 106 أهداف في الشوط الثاني من عمر المباريات.

وكان «الشوط الثاني» في المرحلة الرابعة الأعلى تهديفيا برصيد 16 هدفاً، بينما لم تشهد الأشواط الأولى من المرحلة السادسة سوى تسجيل 3 أهداف فقط.

أما على مستوى التفاصيل تهديفياً، فقد وضح بنسبة كبيرة تراجع معدل التركيز الدفاعي في الربعين الخامس والسادس من زمن المباريات، وتحديد في نصف الساعة الأخير؛ حيث سجلت النسبة الأعلى من الأهداف في المباريات.

وجاء المعدل التهديفي في الربع الأخير بالنسبة الأعلى (45 هدفاً)، مقابل 44 هدفاً في الربع الخامس.

أما الربع الأولى من المباريات، فقد شهد تسجيل 27 هدفاً، مقابل 32 هدفاً في الربع الثالث من المباريات، واحتل الربع الرابع النسبة الأقل بتسجيل 17 هدفاً فقط.

أما على صعيد النتائج، فقد شهدت الجولات العشر تسجيل 15 نتيجة مختلفة، حضر فيها التعادل في 22 مباراة، كانت النسبة الأعلى منها التعادل الإيجابي 1-1 برصيد 13 تعادلاً بتلك النتيجة، مقابل ظهور التعادل السلبي في 4 مباريات، وهو نفس عدد المباريات التي انتهت بالتعادل 2-2، بينما انتهت مباراة واحدة بالتعادل 3-3 وهي المواجهة التي جمعت بين العروبة والعين، علماً بأن شوطها الأول انتهى بتقدم «الزعيم» بثلاثية نظيفة.

وكانت مباراة شباب الأهلي مع الشارقة في الجولة الرابعة شهدت أعلى نسبة تسجيل بعدما انتهت بفوز «الفرسان» بأربعة أهداف مقابل 3، لتكون المباراة الوحيدة التي وصل فيها عدد الأهداف إلى 7 أهداف.

وانتهت مباراة واحدة بنتيجة 5-صفر (النصر والعروبة في الجولة الثانية)، مقابل مباراة واحدة بنتيجة 5-1 والتي سجلت في القمة الكبيرة التي جمعت بين الجزيرة حامل اللقب والعين المتصدر في المرحلة العاشرة، لتكون مسك الختام قبل دخول فترة التوقف الطويل بسبب مشاركة المنتخب في كأس العرب التي تنطلق في 30 الحالي وتستمر حتى 18 من ديسمبر المقبل.

وظهرت نتيجة الفوز (4-3) مرة واحدة، مقابل ثلاث مرات لنتيجة (4-1)، ومرتين للفوز بنتيجة 4-صفر.

أما نتيجة 2-1 التي تعتبر هي النتيجة الأكثر تسجيلاً في المباريات عادة في عالم المستديرة الصغيرة، فقد حضرت 8 مرات فقط.

لاستلام اشعارات وعروض من صحيفة "الخليج"