عادي

البورصات الخليجية تتعافى مع عودة الهدوء بعد زوبعة «أوميكرون»

23:48 مساء
قراءة دقيقة واحدة

تعافت أسواق الأسهم في الخليج، الاثنين مع صعود أسعار النفط والأسهم العالمية بينما ينتظر المستثمرون مزيدا من التفاصيل لتقدير مدى خطورة متحور كورونا الجديد أوميكرون على الاقتصاد العالمي.

وأنهى المؤشر القياسي للأسهم السعودية جلسة التداول مرتفعا 0.2 بالمئة مع صعود سهم مصرف الراجحي 0.9 بالمئة في حين قفز سهم سابك للمغذيات الزراعية 4.5 في المئة.

وفي بورصة دبي، أغلق المؤشر الرئيسي مرتفعا 1.8 بالمئة مدعوما بزيادة 4.6 بالمئة في أسهم إعمار العقارية في حين ارتفع سهم بنك دبي الإسلامي 2.1 بالمئة.

وكانت الأسهم في دبي، قد هوت الأحد 5.2 بالمئة في أكبر هبوط لها منذ مارس/ آذار 2020.

وفي أبوظبي، صعد المؤشر الرئيسي للأسهم 2.2 بالمئة مسجلا مستوى قياسيا مرتفعا بدعم من قفزة 5.8 بالمئة في أسهم مجموعة اتصالات.

وفي بورصة الدوحة، أغلق المؤشر القياسي للأسهم القطرية مرتفعا 0.1 بالمئة مع صعود سهم صناعات قطر 1.3 في المئة.

وخارج منطقة الخليج، تراجع مؤشر الأسهم القيادية في البورصة المصرية 0.6 بالمئة متأثرا بهبوط سهم الشركة الشرقية للدخان، التي تحتكر صناعة التبغ في البلاد، 10.1 بالمئة بعد أن فقدت الأسهم المتداولة الأحقية في توزيعات الأرباح.

(رويترز)

لاستلام اشعارات وعروض من صحيفة "الخليج"