عادي

«الشارقة الخيرية» تزفّ 105 عرسان من أبناء البحرين

19:23 مساء
قراءة دقيقتين
عرس البحرين

الشارقة: «الخليج»

بحضور الشيخ صقر بن محمد القاسمي، رئيس مجلس إدارة جمعية الشارقة الخيرية، احتفت أمس الأول الأحد بتزويج 105 عرسان من الشباب المقبلين على الزواج في مملكة البحرين، في حفل كبير عقد بمحافظة المحرّق.

وضمّ وفد الجمعية محمد راشد بيات، نائب رئيس مجلس الإدارة، وعبدالله سلطان بن خادم، المدير التنفيذي، ومحمد حمدان الزري، رئيس قطاع المشاريع والمساعدات، وعلي محمد الراشدي، رئيس قطاع الموارد والاستثمار، ووفداً من سفارة الإمارات في البحرين، وكبار أعيان البلد وعدداً من وسائل الإعلام المحلية والإماراتية.

ويأتي تنفيذ المشروع ضمن مبادرات عيد الاتحاد الخمسين، وفي إطار الدور الاجتماعي للجمعية؛ سعياً منها لمساعدة الشباب المقبلين على الزواج والتخفيف عنهم في جزء من تكاليفه، ليتمكنوا من بناء حياة أسرية بعيدا عن شبح الديون.

وقال الشيخ صقر بن محمد القاسمي: إن مشروع الأعراس الجماعية تجربة تميزت بقوة التكافل والعمل من أجل تخفيف الكلف عن كاهل المتزوجين، ليؤسسوا لأنفسهم حياة زوجية بلا ديون تُعكّر صفو حياتهم.

مشيرا إلى أن هذا المشروع مكرمة جليلة ونواة مهمة في بناء الأسرة وتكوينها واستقرارها، بعيداً عن شبح الديون والقروض، وما يتبعها من آثار وخيمة على المجتمع في آجله وعاجله. وقد سعت الجمعية بكل جهد وإخلاص لاستمرار هذه المكرمة. وبفضل التعاون التام من المحسنين المؤمنين بهذه الرسالة النبيلة وأصحاب الأيادي البيضاء نظّم هذا الحفل الذي شمل بمكرماته 105 عرسان، في تجربة هي الثالثة لمشروع العُرس الجماعي في مملكة البحرين الشقيقة. لكن ما يميز هذا العُرس أنه يأتي تزامنا مع احتفالات دولة الإمارات باليوبيل الذهبي.

وأكد أن هذا الحفل هو الأكبر والأضخم في تاريخ الجمعية، لتكون تلك المكرمة أولى الخطوات نحو تكوين أسرهم في مناخ من الاستقرار الأسري لأبناء المجتمع.

وكشف الشيخ صقر بن محمد القاسمي أن الجمعية نفذت في غضون الأعوام العشرة المنقضية 22 عرساً جماعياً خارج الدولة، و 7 أعراس داخل الدولة للمواطنين من أهل الإمارات وأبناء المواطنات وأصحاب المراسيم

وفي السياق وزع وفد الجمعية مساعدات لمئة أرملة في إطار دعم شريحة المعوزين. متوجهاً بالشكر الجزيل إلى المتبرعين أصحاب الأيادي البيضاء على دعمهم المتواصل للجمعية. كما تقدم بالشكر الجزيل إلى سفارة الدولة في البحرين، لما قدمته من تسهيلات.

لاستلام اشعارات وعروض من صحيفة "الخليج"