عادي

زلزال البيرو يخلف جرحى ومشردين

بريطانيا تحذر من موجة صقيع قطبية بعد عاصفة «أروين»
03:00 صباحا
قراءة دقيقتين
تساقط الجليد يعرقل حركة السيارات في شوارع انجلترا (أ ب)

ضرب زلزال بقوة 7,5 درجة شمال البيرو أمس الأحد، مخلفاً جريحين وخسائر مادية، وفق تقارير أولية للسلطات. وهز الزلزال في الساعة 05:52 (10:52 ت غ) الغابة الشمالية وكذلك منطقة كبيرة قرب الساحل الأوسط، وفق ما ذكر المعهد الوطني البيروفي للجيوفيزياء. وتم تحديد مركز الزلزال على بعد 98 كلم شرق بلدة سانتا ماريا دي نيفا، عاصمة محافظة كوندوركانكي في مقاطعة أمازوناس على بعد 860 كيلومتراً شمال شرق ليما وقرب الحدود مع الإكوادور، على عمق 131 كيلومتراً. تقع سانتا ماريا دي نيفا في منطقة ذات كثافة سكانية منخفضة حيث يعيش سكان أصليون على ضفاف نهر نيفا.

وبحسب الدفاع المدني، تسبب الزلزال في إصابة شخصين وتشريد 75 شخصاً، فيما دمرت منازل في منطقة أمازوناس. من جانبه، أعلن رئيس الإكوادور جييرمو لاسو أن الزلزال تسبب أيضاً في إلحاق أضرار بالبنية التحتية في مقاطعتين على الأقل من بلاده. وشعر سكان مناطق في شمال ووسط البلاد بالزلزال الذي أثّر في نصف أراضي البيرو تقريباً، بما في ذلك مناطق ساحلية وفي الأنديز مثل كاياماركا وبيورا وتومبيس ولامبايك وأنكاش والعاصمة ليما. في ليما الواقعة على بعد أكثر من ألف كيلومتر جنوب مركز الزلزال، نزل السكان إلى الشوارع في بعض الأحياء.

من جانب آخر، تستعد بريطانيا لموجة صقيع في أعقاب عاصفة قوية خلفت ثلاثة قتلى وانقطاع الكهرباء عن الآلاف في اسكتلندا. وحملت عاصفة «أروين» معها رياحاً بلغت سرعتها ما يقرب من 100 ميل في الساعة، قبل أن تضعف وتنحرف نحو أوروبا القارية.

وحذر خبراء الأرصاد الجوية من أن درجات الحرارة قد تنخفض إلى 10 درجات مئوية تحت الصفر في أجزاء من البلاد، مع انخفاض الحرارة إلى ما دون الصفر في لندن أيضاً بسبب «موجة قطبية» تتحرك جنوباً من اسكتلندا. وأصدرت هيئة الأمن الصحي في المملكة المتحدة تحذيراً من الطقس البارد خلال نهاية الأسبوع، وحضت السكان على اتخاذ الاحتياطات اللازمة ضد موجة تجمد. وفي اسكتلندا ظل نحو 45 ألف شخص بدون كهرباء الأحد بعد انقطاعها عن أكثر من 100 ألف منزل الجمعة. (وكالات)

لاستلام اشعارات وعروض من صحيفة "الخليج"