عادي

«وول ستريت» تصعد 1% مع تلاشي مخاوف «أوميكرون»

18:40 مساء
قراءة دقيقتين
أخصائيان تداولات في يورصة نيويورك (أ.ب)
ارتدت الأسهم الأمريكية والعالمية في جلسة، الاثنين، بعد عمليات بيع كبرى صبغت شاشات الأسواق العالمية بالأمر يوم الجمعة، فيما يراقب المستثمرون آخر التطورات المتعلقة بمتحور «أوميكرون» الجديد، وتقييم تأثيره المحتمل على السوق.
وارتفع مؤشر داو جونز الصناعي 350 نقطة، أو ما يقرب من 1%، بينما قفز ستاندرد آند بورز 1.2%، في حين ارتفع مؤشر ناسداك 1.5%.
ووصفت منظمة الصحة العالمية يوم الجمعة سلالة «أوميكرون» بأنها «متغير مثير للقلق»، غير أن الطبيب الجنوب إفريقي الذي أثار مسألة المتحور الجديد قال لـ«بي بي سي»، إن المرضى يعانون أعراضاً «خفيفة للغاية» على الرغم من أنه من السابق لأوانه تحديد كيفية تصرف «أوميكرون» قبل دراسته من كثب.
وقال بيل أكمان من بيرشينج سكوير كابيتال مانجمنت على «تويتر» مساء أول أمس الأحد: «في حين أنه من السابق لأوانه الحصول على بيانات نهائية، تشير البيانات المبكرة المبلغ عنها إلى أن فيروس Omicron يسبب أعراضاً خفيفة إلى معتدلة (أقل خطورة) ولكن أكثر قابلية للانتقال.. إذا تبين أن هذا صحيح، فهذا يشير إلى تفاؤل الأسواق وليس هبوطها».
وسجلت الأسهم التي كانت الأكثر تضرراً يوم الجمعة أكبر انتعاش، أمس الاثنين.
وارتفعت الأسهم المتعلقة بالسفر في جميع المجالات، فقفزت أسهم الرحلات البحرية «النرويجية» و«كرنفال» بأكثر من 4%. وارتفعت أسهم شركات الطيران «الأمريكية» و«دلتا» و«يونايتد» بأكثر من 2% لكل منها. وارتفعت «بوكينج» 2%، وارتفع سهم بوينج 1.7%.
كتب توم لي من Fundstrat في مذكرة للعملاء ليلة الأحد: «سنكون من المشترين الشرسين لهذا التراجع». وأضاف: «كما هو الحال مع متغيرات Beta و Delta، فقد ثبت أن «اللحاء» أسوأ من اللدغة في كل من تلك الحالات السابقة. مذبحة السوق، في رأينا، ستكون قصيرة الأجل وعابرة».
وكان أحد الأسهم التي استمرت في اتجاهها يوم الجمعة هو سهم «موديرنا» الذي ارتفع 10% أخرى الاثنين، بعد أن قفز 20% يوم الجمعة.

لاستلام اشعارات وعروض من صحيفة "الخليج"