عادي

أبوظبي للجوجيتسو" تحتفل بعيد الاتحاد الخمسين في 50 مدينة حول العالم

19:52 مساء
قراءة 4 دقائق

أعلنت رابطة أبوظبي لمحترفي الجو جيتسو عن الاحتفال بعام الاتحاد الخمسين في 50 مدينة حول العالم، في مبادرة تستهدف إتاحة الفرصة لدول العالم لمشاركة الإمارات في احتفالاتها باليوبيل الذهبي، وذلك من خلال خطوة استثنائية غير مسبوقة، اعتمدها عبدالمنعم الهاشمي رئيس الاتحادين الإماراتي والآسيوي النائب الأول لرئيس الاتحاد الدولي للجو جيتسو، وتنفذها الرابطة التي تنظم أكثر من 100 بطولة حول العالم كل عام، بالتعاون مع شركائها بمختلف القارات.

وتتضمن المدن التي تم اختيارها للمشاركة في احتفالات الدولة كلاً من: بلجراد، وفلوريانوبوليس، وبرازيليا، وكييف، وجراتس، وأبوظبي، وبرشلونة، واولان باتور، وموسكو، ودبي، وبودابيست، وبورتو، وتورنتو، وسيدني، وبوجوتا، وهيوستن، ولوبليانا، ولفيف، وأمستردام، ووارسو وإسطنبول، وزابوريزهيزيا، وجوهانسبرج، ولندن، وأورلاندو، وروما، وبكين، وميلان، وكريتا، ودبلن، وكيب تاون، وبورجاس، وزغرب، وريو دي جانيرو، ونور سلطان، وسان دييجو، وأوديسا، وبوجدوريكا، وأثينا، وميامي، ومكسيكوسيتي، وكوريتيبا، والعين، وساوباولو، وشنغهاي، وصوفيا، وزيوريخ، ولواندا.

وأعلنت رابطة أبوظبي لمحترفي الجو جيتسو عن تجديد شعارها بهذه المناسبة التي تواكب احتفالات الدولة بعيد الاتحاد الخمسين، وهو الشعار الذي سيتم استخدامه في البطولات الخمسين، واستهدف الشعار الجديد أن يبعث بعدة رسائل مهمة، منها إبراز الهوية الوطنية لدولة الإمارات، ويأتي استخدام اللون الذهبي ليعبر عن الطموح والأمان والنمو، كما أنه لون الفخامة والنجاح والإنجاز والانتصار، كما تأتي عبارة الخمسين عاماً لتجسد احتفالات الدولة وكل من ينتمي لها ويشارك في مسابقاتها بمختلف دول العالم، بمناسبة اليوبيل الذهبي للدولة التي تعد قبلة التسامح وموطن السلام والتعايش والازدهار والابتكار، وأرض المبادرات للعبور إلى المستقبل في الخمسين عاماً المقبلة.

وأكد عبدالمنعم الهاشمي أن هذه المبادرة أقل شيء يمكن تقديمه لدولة الإمارات أرض الخير والمحبة، في تلك المناسبة الوطنية، خاصة أنها قدمت نموذجاً استثنائياً للعالم في اختصار الزمن، والعبور إلى المستقبل، وبناء النهضة، مع الحفاظ على القيم الإنسانية والعادات والتقاليد والإرث الحضاري.

وأشار إلى أن رابطة أبوظبي لمحترفي الجو جيتسو تنظم أكثر من 100 بطولة حول العالم بشكل سنوي للمساهمة في نشر وتطوير اللعبة، وتهيئة أفضل بيئة تنافسية للاعبين واللاعبات في مختلف قارات العالم، وإتاحة الفرصة أمام اكتشاف المواهب وصناعة الأبطال، وهذا هو الدور الذي أخذته أبوظبي على عاتقها من البداية لتكون أهم مطور لرياضة الجو جيتسو في العالم، بفضل الدعم الكبير من صاحب السمو الشيخ محمد بن زايد آل نهيان ولي عهد أبوظبي نائب القائد الأعلى للقوات المسلحة، كخطوة ثانية ومرحلة لاحقة من مراحل نشر وتطوير اللعبة داخل الإمارات، والتي كانت بدايتها مع إطلاق مشروع محمد بن زايد للجو جيتسو المدرسي، واعتماد اللعبة في المناهج الدراسية اعتباراً من عام 2008.

وقال الهاشمي: «أخذت أبوظبي على عاتقها من البداية أن تكون رقماً صعباً في رياضة الجو جيتسو التي استهدفنا منها المساهمة في بناء أجيال قوية للمستقبل، فانتهجت أفضل برنامج في العالم لنشر وتطوير اللعبة واكتشاف المواهب وصقلها وصناعة الأبطال، وتنظيم أكبر البطولات في العالم، والعمل على أن تكون أبوظبي عاصمة الجو جيتسو العالمية، وعاصمة القرار العالمي، والسعي لاعتماد تلك الرياضة في كافة المنظمات الدولية، وكل هذا أدى لاكتساب ثقة العالم، والتصويت بالإجماع لنقل مقر الاتحاد الدولي للعبة إلى أبوظبي، بعد أن احتضنت مقر الاتحاد الآسيوي، وبالنسبة لخطوة الاحتفال بعام الخمسين في 50 مدينة بمختلف قارات العالم، لنرفع علم الدولة في 50 مدينة اعتباراً من 2 ديسمبر 2021، للتأكيد على أن الإمارات لن تتوقف إنجازاتها على 50 عاماً مضت، بل ستضاعف الجهود من أجل التميز والريادة والإبهار في الخمسين عاماً القادمة لاستئناف الحضارة، استلهاماً لرؤية القيادة الرشيدة في استدامة التميز والعبور إلى المستقبل».

من جهته، أعرب طارق البحري مدير عام رابطة أبوظبي لمحترفي الجو جيتسو عن سعادته بإطلاق المبادرة النوعية المختلفة للاحتفال بعام الاتحاد الخمسين، مشيراً إلى أن الرابطة ولدت قوية لتبقى وتتطور وتزدهر وتقود المشهد العالمي في النهوض برياضة الجوجيتسو التي تعزز الكثير من القيم الإنسانية المهمة لدي الأجيال، وأبرزها الانضباط والتحمل والصبر والشجاعة والتركيز والعمل الجماعي، والثقة بالنفس.

وقال: وفق توجيهات عبد المنعم الهاشمي هناك تطوير مستمر في بطولات الرابطة كل عام، سواء سلسلة جولات أبوظبي جراند سلام للجوجيتسو التي أصبحت 7 حول العالم في أهم العواصم بمختلف القارات، أو ببطولات الرابطة للدوري العالمي والمنافسات الوطنية التي تتجاوز ال 100 بطولة، ونمضي بثبات في تحقيق مستهدفاتنا، وأبرزها أن تكون الرياضة جسراً مهماً من جسور التواصل بين الإمارات ومختلف دول العالم، وتعزيز القوة الناعمة للدولة خارج حدودها، وإبراز الوجه الحضاري لدولتنا بعرض منجزاتها واستعراض تجاربها الملهمة.

وتنطلق الخميس 2 ديسمبر بطولة ملك البساط وملكة البساط في يوم واحد بمدينة فلوريانو بوليس بالبرازيل، بمشاركة 6 أبطال عالميين في الوزن الثقيل للرجال، و6 بطلات مصنفات عالمياً في الوزن الخفيف، لتتويج ملك البساط وملكة البساط في النهاية، وسيتم توزيع اللاعبين على مجموعتين ليقام دوري من دور واحد بين كل مجموعة تضم 3 لاعبين، ليصعد منه الأول الثاني في كل مجموعة، لنصف النهائي، ويلعب أول المجموعة الأولى مع ثاني الثانية، وثاني المجموعة الأولى مع أول الثانية، والفائز يتأهل للنهائي، والأمر نفسه ينطبق على ملكة البساط.

لاستلام اشعارات وعروض من صحيفة "الخليج"