عادي

السعة المقعدية في الإمارات تتجاهل «أوميكرون» في الأسبوع الأول

ارتفعت 5 % إلى 1.1 مليون مقعد
15:03 مساء
قراءة دقيقتين
دبي: أنور داود
استمر نمو قطاع الطيران في دولة الإمارات، على الرغم من تأثيرات المتحور الجديد من فيروس كورونا «أوميكرون» على قطاع الطيران الدولي؛ حيث ارتفعت السعة المقعدية في الدولة خلال الأسبوع الذي بدأ من 29 نوفمبر/ تشرين الثاني 2021 بنسبة 5%، مقارنة مع الأسبوع الذي سبقه، متجاهلة سلسلة الإغلاقات التي شهدتها بعض الدول بسبب المتحور الذي أعلن عنه مؤخراً.
وعلى الرغم من أن آثار المتحور الجديد من فيروس «كوفيد-19» لم تظهر بعد بشكل كبير على قطاع الطيران العالمي، إلا أن موسم السفر والعطلات في فترة الأعياد خلال ديسمبر/كانون الأول 2021، قد يتأثر بسبب تزايد الإغلاقات العالمية، وقد تقوم شركات الطيران بتعديل برامجها التشغيلية اعتباراً من الأسبوع الثاني من الإعلان عن المتحور.

نمو السعة

وأظهرت بيانات «أو إيه جي»، المتخصصة في بيانات الطيران، أن شركات الطيران الوطنية والأجنبية العاملة في دولة الإمارات سوف تشغل نحو 1.1 مليون مقعد مجدول على متن رحلاتها خلال الأسبوع الذي بدأ من 29 نوفمبر، مقارنة مع 1.037 مليون مقعد خلال الأسبوع الذي سبقه، بنمو 5%، وارتفعت بنسبة 102% مقارنة مع نفس الأسبوع من العام 2020، فيما لا يزال متراجعاً بنسبة 26.7% مقارنة مع مرحلة ما قبل الجائحة.

4.3 مليون مقعد في نوفمبر

وأظهرت البيانات نمو السعة المقعدية المجدولة في الدولة خلال شهر نوفمبر 2021 بنسبة 11% إلى 4.3 مليون مقعد، مقارنة مع 3.88 مليون مقعد خلال شهر أكتوبر/تشرين الأول 2021، وارتفعت بنسبة 102% مقارنة مع شهر نوفمبر 2020، فيما تراجعت السعة بنسبة 31.6% مقارنة مع نوفمبر 2019.
وارتفعت السعة المقعدية في منطقة الشرق الأوسط خلال الأسبوع ذاته بنسبة 3.9% إلى 3.6 مليون مقعد على متن الرحلات المجدولة.
وصعدت السعة المقعدية المجدولة على المستوى العالمي بنسبة 3% إلى 78.75 مليون مقعد، مقارنة مع 76.5 مليون مقعد في الأسبوع السابق، فيما لا تزال المخاوف من المتحور الجديد تؤرق مشغلي الرحلات.

لاستلام اشعارات وعروض من صحيفة "الخليج"