عادي

رأس الخيمة تستحضر بطولات الشهداء وتفتخر بتضحياتهم

19:45 مساء
قراءة دقيقتين
ضباط شرطة رأس الخيمة يقفون دقيقة صمت
مستشفى خليفة يحيي اليوم

رأس الخيمة: عدنان عكاشة

أحيت رأس الخيمة، أمس، «يوم الشهيد» بفعاليات ومبادرات متنوعة، في دوائر ومؤسسات القطاعين الحكومي والخاص، وعدد من مؤسسات المجتمع المدني، غلب عليها الوقوف دقيقة صمت على أرواح «شهداء الوطن»، والدعاء والابتهال إلى الله، تبارك وتعالى، لهم بالرحمة الواسعة والجزاء العظيم، واستحضار بطولاتهم وافتدائهم الإمارات وشعبها وازدهارها بأرواحهم ودمائهم.

شرطة رأس الخيمة

وقف منتسبو شرطة رأس الخيمة، يتقدمهم العميد عبدالله خميس الحديدي، نائب القائد العام، دقيقة صمت إجلالاً لتضحيات شهداء الإمارات الأبرار، في إطار فعالية (يوم الشهيد)، التي تضمنت رفع علم الإمارات، فيما عزفت موسيقى الشرطة النشيد الوطني.

وقال العميد الحديدي: إن شرطة رأس الخيمة تحرص على المشاركة في يوم الشهيد، الذي نستحضر فيه ما قدمه شهداء الوطن وأبناؤه من تضحيات، لتبقى راية الإمارات خفاقة عالية، مؤكدا أن هذا الوطن لا ينسى أبناءه، الذين يضحون دفاعاً عنه، وستظل أرواح شهدائنا قناديل تضيء لنا طريق العزة والفخر.

دار القضاء

واحتفت دار القضاء بتنكيس الأعلام والوقوف دقيقة صمت، إجلالا لتضحيات شهداء الوطن الأبرار.

وجرت مراسم يوم الشهيد بحضور المستشار أحمد الخاطري، رئيس دائرة محاكم رأس الخيمة، والمستشار حسن محيمد، النائب العام للإمارة، وأعضاء السلطة القضائية والموظفين.

غرفة رأس الخيمة

واحتفت غرفة التجارة، حيث نكست العلم في الثامنة صباحا، وعند الحادية عشرة والنصف وقف د. محمد عبد اللطيف، الأمين العام للمجلس التنفيذي لرأس الخيمة، وأعضاء مجلس إدارة الغرفة ومديرها ومسؤولوها دقيقة دعاء صامت، ثم عاد العلم مرفوعا فوق سارية الغرفة، مصحوبا بالسلام الوطني.

ورفع المشاركون خالص الولاء والوفاء لقيادة دولة الامارات، مقدمين التحية والتقدير لأرواح شهدائنا، وخالص الدعاء بأن يسكنهم الله الفردوس الأعلى، وان يحفظ أبناءهم وذويهم، ويحفظ جنودنا البواسل في ساحات الحق والواجب.

«خليفة التخصصي»

وأحيا مستشفى الشيخ خليفة التخصصي اليوم بمشاركة قياداته والعاملين فيه. وأكد المشاركون اعتزازهم بجميع شهدائنا، الذين قدموا أرواحهم في سبيل رفع الراية الغالية في ساحات البطولة والإقدام، وميادين الحق والواجب، دفاعا عن دولة الاتحاد وصونا لسيادتها، معتبرين أن الجود بالنفس هو أعلى درجات التفاني والإخلاص للوطن، وعطاء لا يقدر بثمن، وستظل بطولات شهدائنا محفورة في ذاكرة الوطن وخالدة في الوجدان الشعبي.

لاستلام اشعارات وعروض من صحيفة "الخليج"