عادي

الإمارات.. قوة اقتصادية تضاهي الدول الكبرى

مسؤولون ومديرو دوائر: ننظر للمستقبل بإنجازات الماضي والحاضر
22:10 مساء
قراءة 7 دقائق

متابعة: قسم الاقتصاد

أكد مسؤولون ومديرو دوائر رسمية، أن الاحتفال بعيد الاتحاد الخمسين إنما هو احتفال بالإنجازات التي تحققت منذ التأسيس والتي انطلقت على يد الوالد المؤسس المغفور له الشيخ زايد بن سلطان آل نهيان، طيب الله ثراه، والآباء المؤسسين الذين نجحوا بتعاضدهم في إرساء بنيان الدولة لتصبح الإمارات اليوم نموذجاً فريداً في القيادة والشعب، وفي مصاف أرقى البلدان المتقدمة، مؤكدين أن الاحتفال اليوم يمثل محطة مهمة نستعد خلالها لدخول مرحلة جديدة من النهضة الشاملة، بقوة اقتصادية تضاهي أكبر الاقتصادات العالمية، حيث إننا ننظر للمستقبل محملين بإنجازات الماضي.

روح الوطنية

وقال د. خالد عمر المدفع، رئيس مدينة الشارقة للإعلام (شمس)، إن عيد الاتحاد الخمسين هو مناسبة عزيزة على قلوب كل أبناء الوطن، تتجلى فيها روح الوطنية والعزم على مواصلة مسيرة المجد التي بدأت قبل خمسين عاماً مع قيام الاتحاد على يد الوالد المؤسس المغفور له الشيخ زايد بن سلطان آل نهيان، طيب الله ثراه. لقد أصبحت الإمارات وهي تحتفل باليوبيل الذهبي محط أنظار العالم، بفضل رؤية وحكمة قيادتها الرشيدة، وجهة للتميز والابتكار والتسامح.

دلالة خاصة

وقال راشد علي الأنصاري، الرئيس التنفيذي في شركة الأنصاري للصرافة: «يحمل الثاني من ديسمبر هذا العام دلالة خاصة؛ كونه يتزامن مع الذكرى الخمسين لتأسيس الاتحاد وفق قيم التسامح والتآخي والعطاء والتعايش، استلهاماً من الرؤية الحكيمة للوالد الشيخ زايد بن سلطان آل نهيان طيب الله ثراه، الذي جعل الإمارات العربية المتحدة مركزاً حضارياً ونموذجاً تنموياً متفرداً قائماً على بناء الإنسان. وها نحن نقف اليوم أمام محطة مهمة نستعد خلالها لدخول مرحلة جديدة من النهضة الشاملة، في ظل توجيهات قيادتنا الرشيدة في صنع المستقبل الذي يليق باسم الإمارات».

أعلى المراتب

قال خليفة سيف المحيربي، رئيس مجلس إدارة شركة الخليج العربي للاستثمار: «نشهد هذه المناسبة وقد تصدرت الدولة أعلى المراتب في مختلف المجالات إقليمياً وعالمياً، وسجلت مراكز متقدمة في المؤشرات العالمية من حيث التنافسية العالمية والتطوير الحكومي والأداء الاقتصادي وكفاءة الأعمال وغيرها».

وأضاف المحيربي: «نجحت دولة الإمارات خلال خمسين عاماً في تحقيق الريادة والتفوق على الكثير من بلدان العالم التي سبقتها بمئات السنوات، وذلك جراء رؤية قيادتها الثاقبة والمستنيرة والنظر نحو المستقبل بكل تفاؤل، مما مكنها من التفوق وتحقيق الريادة والصدارة».

دولة عصرية

وقال طارق الحوسني، رئيس مجلس إدارة شركة زيرو جرافيتي للاستثمار الإماراتية: «نحتفل اليوم بمرور 50 عاماً على اتحاد دولة الإمارات العربية المتحدة، والتي تحولت بفضل جهود المغفور له الشيخ زايد بن سلطان آل نهيان، مؤسس الدولة، طيب الله ثراه، وإخوانه الآباء المؤسسين إلى دولة عصرية متطورة ومتقدمة، حيث سارت الدولة على خطى واضحة نحو المستقبل لتحقق الإنجازات المتتالية في مختلف القطاعات الاقتصادية والاجتماعية والثقافية وغيرها، وتنجح الدولة في تحقيق موقع ريادي بين مختلف دول العالم، وتعزز مكانتها كمركز عالمي».

نموذج عالمي

وأكد حميد مطر الظاهري، العضو المنتدب، الرئيس التنفيذي لشركة أبوظبي الوطنية للمعارض (أدنيك) ومجموعة الشركات التابعة لها، أن الرؤية الاستشرافية للقيادة الرشيدة في دولة الإمارات نحو المستقبل، وتفاني أبنائها في تحقيق الطموحات الوطنية، كانت الدافع نحو تعزيز دورها الريادي لترسيخ مكانتها على المستوى العالم في قيادة مسيرة المستقبل.

وقال الظاهري: «إن احتفاءنا بعيد الاتحاد هذا العام يأتي مختلفاً ومميزاً؛ إذ يمثل عام الخمسين نموذجاً عالمياً لدولة صنعت المستقبل بإنجازات استثنائية وحولت الأحلام والطموحات إلى قصص نجاح بلغت عنان الفضاء، لتكون دولة الإمارات مثالاً للتطور والتقدم في مختلف المجالات وفي جميع الصعد، لتعزز من مسيرة التنمية المبنية على أهداف استراتيجية وخارطة واضحة المعالم».

مسيرة الريادة

وقال عبدالله مطر المناعي، رئيس مجلس الإدارة، العضو المنتدب للإمارات للمزادات: إن الاحتفال بعيد الاتحاد ال50 للدولة، هو احتفال بمسيرة ريادية عظيمة من الإنجازات والعطاء، في ظل رؤية طموحة لقيادتنا الرشيدة تستشرف المستقبل وتستكمل مسيرة البناء والتنمية التي أرسى قواعدها آباؤنا المؤسسون بقيادة المغفور له الشيخ زايد بن سلطان آل نهيان، طيب الله ثراه، فساروا بخطى ثابتة وصلبة حتى غدت دولة الإمارات علامة مضيئة في خارطة العالم في مختلف الميادين والقطاعات، مضيفاً أن احتفال الإمارات بيوبيلها الذهبي هو احتفال بوطن الإنجاز والإبداع والابتكار؛ وطن الريادة والتميز.

نماء وازدهار

وقال هشام عبدالله القاسم الرئيس التنفيذي مجموعة وصل لإدارة الأصول: إن احتفالنا هذا العالم ازداد بهاء ببلوغ اتحادنا يوبيله الذهبي، وبعد أن أكملنا خمسين عاماً من النماء والازدهار نستعد للانطلاق نحو خمسين عاماً تصل بنا إلى مئويتنا الأولى التي سنكون عندها في صدارة العالم. هذا الحلم ليس بعيد المنال، ومثلما ألهمنا زايد في عزيمته لتحقيق إنجازات أبهرت العالم، سنتخذ من مكانتنا الحالية منطلقاً يصل بنا إلى أعلى الآفاق، لترسيخ أقدامنا في ميادين لا وجود فيها سوى لأكثر الدول تقدماً وتطوراً.

مستقبل أزهى

وقال خليفة الزفين الرئيس التنفيذي مؤسسة مدينة دبي للطيران ودبي الجنوب: عيد الاتحاد الخمسين مناسبة فرح، ومناسبة سعادة تشرق على وجوهنا قيادة وشعباً، أملاً بمستقبل أزهى وخير وفير يطال المواطنين والمقيمين، ويعم أرجاء الدنيا، استكمالاً للرسالة الإنسانية التي أرساها المغفور له الشيخ زايد بن سلطان آل نهيان، طيّب الله ثراه، منذ السنوات الأولى لعمر الاتحاد.

تاريخ مشرق

وقال سعيد حمد الظاهري، مدير عام مكتب أبوظبي للصادرات بالإنابة: «يأتي احتفالنا بعيد الاتحاد الخمسين لهذا العام متفرداً، وذلك لتزامنه مع اليوبيل الذهبي لدولة الإمارات العربية المتحدة، حيث نستذكر في هذا اليوم بكل فخر واعتزاز، تاريخ وطننا العريق وحاضره المشرق المملوء بالإنجازات والنجاحات غير المسبوقة، والتي تحققت بفضل الرؤية السديدة لقيادتنا الحكيمة والمستمدة من نهج الوالد المؤسس الشيخ زايد بن سلطان آل نهيان، طيب الله ثراه. وبهذه المناسبة، نجدّد العهد والولاء للوطن وقيادته الرشيدة، وسنواصل مسيرة التقدم وسنضاعف الجهود لتعزيز مكانة دولة الإمارات في مختلف المحافل الدولية، سعياً للتحول إلى نموذج عالمي على صعيد التنويع الاقتصادي وفق رؤية واستراتيجية للمستقبل خلال الخمسين عاماً القادمة».

يوم في الذاكرة

وقالت رغدة حمد عمران تريم، عضوة مجلس إدارة غرفة تجارة وصناعة الشارقة، عضوة مجلس إدارة سيدات أعمال الإمارات: إن عيد الاتحاد ال50 للدولة، يوم محفور في الذاكرة تتجسد فيه أسمى معاني الولاء والانتماء لهذه الأرض الطيبة، ومناسبة غالية على قلوب أفراد مجتمع الإمارات كافة، تتوحد فيها مشاعر الإخلاص والوفاء للقيادة الرشيدة، والحب والتعايش المشترك لشعب الإمارات.

وأضافت رغدة حمد عمران تريم: إن احتفال الإمارات بيوبيلها الذهبي، يفتح الباب واسعاً لنا أبناء الإمارات لمتابعة مسيرة الريادة والتقدم والرقي التي خطها آباؤنا المؤسسون وتواصلت في ظل السياسة الحكيمة لقيادتنا الرشيدة التي تقود المكتسبات الحضارية والإنجازات المشرفة إلى أعالي القمم.

ركيزة أساسية

وقال خالد جاسم المدفع، رئيس هيئة الإنماء التجاري والسياحي في الشارقة، إن عيد الاتحاد الخمسين لدولة الإمارات العربية المتحدة، هو مناسبة استثنائية غالية على قلب كل إماراتي ومقيم على أرض الدولة. وفي هذا العام نحتفي بمرور خمسين عاماً من مسيرة البناء والعطاء التي بدأها القائد والأب المؤسس الشيخ زايد بن سلطان آل نهيان، طيب الله ثراه، عندما رفع راية الاتحاد في قصر الضيافة معلناً قيام اتحاد دولة الإمارات العربية المتحدة، فكان هذا الإعلان هو الركيزة الأساسية لبناء مجتمع متماسك ومتلاحم، تسوده قيم ومفاهيم أساسها الولاء والانتماء لهذه الأرض الطيبة، والعمل بجد لارتقاء وازدهار الوطن.

رؤية استشرافية

وقال أحمد محمود فكري، مدير عام مركز الإحصاء أبوظبي: «نخلد اليوم رحلة الحالمين الأوائل، الوالد المؤسس المغفور له الشيخ زايد بن سلطان آل نهيان، طيب الله ثراه، وإخوانه الآباء المؤسسين، في رسم ملامح الحاضر. ونجني ثمار قيادة ورؤية استشرافيه سبقت عهدها في بناء هذا الوطن الحبيب، وإنجازات على شتى الصعد وضعتنا في سباق التنافسية مع دول العالم المتقدم».

مسيرة

قال محمد جميل الرمحي، الرئيس التنفيذي لشركة أبوظبي لطاقة المستقبل (مصدر): يصادف عيد الاتحاد هذا العام احتفالنا باليوبيل الذهبي للدولة، الذي يجسد مسيرة خمسين عاماً من النهضة والازدهار، ويتوج سجلاً حافلاً بالإنجازات والريادة والنجاح في شتى المجالات، والقدرة على تحقيق أعلى مستويات التنافسية العالمية في العديد من القطاعات الرئيسية، لا سيما قطاع الطاقة النظيفة الذي تلعب فيه «مصدر» دوراً ريادياً على مستوى الإمارات والعالم، حيث تسهم محفظة مشاريعها المهمة في دعم المبادرة الاستراتيجية لتحقيق الحياد المناخي بحلول 2050.

روح الولاء

وأكد عبد العزيز آل صالح، مدير بدائرة التسجيل العقاري في إمارة الشارقة أن «الاحتفال بالثاني من ديسمبر كل عام هو تأكيد لروح الولاء والانتماء للدولة والقيادة الحكيمة، وتجسيد لروح العطاء التي بدأها الأب المؤسس المغفور له الشيخ زايد بن سلطان آل نهيان، طيب الله ثراه، الذي بدأ مسيرة البناء والعطاء والإنجاز حتى وصلت الإمارات إلى ما وصلت إليه الآن من تقدم وتطور وازدهار، بحيث أصبحت الدولة رائدة في جميع القطاعات والمجالات في المنطقة، والمقصد الأول للشباب من مختلف أنحاء العالم الراغبين في العمل وتأسيس حياة كريمة لهم».

ذكرى خالدة

وقال عبد العزيز أحمد الشامسي، مدير عام دائرة التسجيل العقاري في الشارقة: «إن عيد الاتحاد يمثل مناسبة سامية وغالية وذكرى خالدة في الوجدان، وهو اليوم الذي بدأت فيه مسيرة حافلة بالإنجازات التي وضعت الإمارات في مصاف الدول المتقدمة، حيث نتذكر من خلاله تأسيس الاتحاد على يد الأب المؤسس الشيخ زايد بن سلطان آل نهيان، طيّب الله ثراه، وإخوانه حكام الإمارات حين توحدت الإرادات فكانت النتيجة دولة سطرت تاريخاً مشرفاً يحق لكل مواطن إماراتي الفخر به».

تاريخ عريق

وأكد عثمان آل علي، الرئيس التنفيذي لشركة مياه وكهرباء الإمارات، أن عيد الاتحاد الخمسين «فرصة للتأمل في تاريخ الإمارات العريق وإنجازاتها الفريدة على مدار خمسين عاماً مضت، وشحذ الهمم وإعلاء الطموح استعداداً لخمسين عاماً قادمة من الريادة والتميز والازدهار، مستمدين عزيمتنا من قيادتنا الرشيدة التي لطالما آمنت بقوة اتحادها، وجدارة حكوماتها، وفاعلية مؤسساتها وقدرات أبنائها لتصنع نموذجاً يحتذى في النهضة والتنمية الاقتصادية والاجتماعية المستدامة».

لاستلام اشعارات وعروض من صحيفة "الخليج"