عادي

«طالبان» تجدد الدعوة إلى واشنطن للإفراج عن الأموال المجمدة

عناصر الحركة يشتبكون مع قوة إيرانية إثر «خلاف حدودي»
01:00 صباحا
قراءة دقيقتين

جددت حركة طالبان، أمس الأربعاء، دعوة الولايات المتحدة إلى الإفراج عن مليارات الدولارات التي جمدتها، بعد محادثات استمرت يومين في العاصمة القطرية الدوحة، فيما اندلعت اشتباكات عنيفة باستخدام أسلحة ثقيلة على الحدود بين أفغانستان وإيران بين مقاتلي حركة «طالبان» وعناصر حرس الحدود الإيراني، قالت طهران إنه تم احتواء الخلاف لاحقاً.

ودعت طالبان أيضاً في الاجتماعات التي ترأسها وزير خارجية حكومة طالبان أمير خان متقي مع مبعوث الولايات المتحدة الخاص إلى أفغانستان توم ويست إلى التخلي عن القوائم السوداء ورفع العقوبات. وهذه الجولة الثانية من المحادثات بين الجانبين منذ الانسحاب الأمريكي من أفغانستان.

وكتب المتحدث باسم «وزارة الخارجية» التابعة لطالبان عبد القهار بلخي في تغريدة «ناقش الوفدان القضايا السياسية والاقتصادية والإنسانية والصحية والتعليم والأمن، إضافة إلى توفير التسهيلات المصرفية والنقدية اللازمة». وأضاف: «طمأن الوفد الأفغاني الجانب الأمريكي حول الأمن وحث على الإفراج عن أموال أفغانستان المجمدة، من دون شروط وإنهاء اللوائح السوداء والعقوبات، وفصل القضايا الإنسانية عن القضايا السياسية».

من جانبها، أكدت الولايات المتحدة في بيان صادر عن المتحدث باسم وزارة الخارجية أنها ستبقى «ملتزمة بضمان ألا تحد العقوبات الأمريكية من قدرة المدنيين الأفغان على الحصول على دعم إنساني من الحكومة الأمريكية والمجتمع الدولي، بينما تحرم الأفراد والكيانات الخاضعين لعقوبات من الأصول».

وقال المتحدث باسم الخارجية نيد برايس في البيان إن «وزارة الخزانة أصدرت رخصاً عامة لدعم التدفق المستمر للمساعدات الإنسانية لشعب أفغانستان والأنشطة الأخرى التي تدعم الاحتياجات الإنسانية الأساسية».

من جهة أخرى، أكدت وزارة الخارجية الإيرانية اندلاع اشتباكات، أمس الأربعاء، بين حرس الحدود الإيراني وحركة «طالبان»، مشيرة إلى أنه تم احتواء التوتر بتنسيق بين الجانبين.

وقال المتحدث باسم الوزارة، سعيد خطيب زادة، إن «خلافاً حدودياً» بين سكان محليين في محافظة سيستان جنوب إيران وولاية نيمروز شمال إيران تسبب بإطلاق نار على الحدود بين الطرفين. وأعلن خطيب زادة أنه تمت إدارة واحتواء الوضع بتنسيق بين حرس الحدود من كلا الجانبين.

وفي وقت سابق أمس، أفادت وسائل إعلام أفغانية، باندلاع اشتباكات باستخدام أسلحة ثقيلة على حدود أفغانستان مع إيران بين مقاتلي حركة «طالبان» وعناصر حرس الحدود الإيراني.

وقالت الوكالة إن الاشتباكات دارت في قضاء كانغ بولاية نيمروز شمال أفغانستان، مضيفة أن «طالبان» تمكنت من بسط السيطرة على بعض نقاط التفتيش لحرس الحدود الإيراني.

وأكدت وسائل إعلام إيرانية اندلاع الاشتباكات بسبب «سوء فهم حدودي»، ونقلت عن مسؤولين «مطلعين» أن الأعمال القتالية مع «طالبان» توقفت، مشيرة إلى أن السلطات الإيرانية تناقش حالياً الحادث مع الحركة.

(وكالات)

لاستلام اشعارات وعروض من صحيفة "الخليج"