عادي

عبدالله بن زايد: الإمارات نجحت في بناء نموذج تنموي فريد من نوعه

01:15 صباحا
قراءة دقيقتين

قال سمو الشيخ عبدالله بن زايد آل نهيان، وزير الخارجية والتعاون الدولي: تحل علينا في الثاني من ديسمبر 2021 الذكرى الخمسين ليوم الوحدة التاريخي والإعلان عن تأسيس الإمارات العربية المتحدة لنحتفي معاً في هذه اللحظات التاريخية، برحلة خمسة عقود من الأمل والطموح والإرادة والعمل، ومسيرة 50 عاماً من الإنجازات الوطنية الخالدة التي سطرها أبناء الوطن بأحرف من نور في سجلات التاريخ البشري.

وأكد سموه في كلمة وجهها عبر مجلة «درع الوطن» بمناسبة عيد الاتحاد الخمسين أن دولة الإمارات نجحت على مدار 5 عقود في بناء نموذج تنموي فريد من نوعه أرسى دعائمه المغفور له الشيخ زايد بن سلطان آل نهيان، طيب الله ثراه، وبدأت معه رحلة اللا مستحيل التي ترسخت في ظل دعم ورعاية من قيادة الدولة الرشيدة.

وفي ما يلي جانب من نص الكلمة:

تحل علينا اليوم الثاني من ديسمبر 2021 الذكرى الخمسين ليوم الوحدة التاريخي والإعلان عن تأسيس الإمارات العربية المتحدة لنحتفي معاً في هذه اللحظات التاريخية برحلة خمسة عقود من الأمل والطموح والإرادة والعمل، ومسيرة 50 عاماً من الإنجازات الوطنية الخالدة التي سطرها أبناء الوطن بأحرف من نور في سجلات التاريخ البشري.فقد نجحت دولة الإمارات على مدار 5 عقود في بناء نموذج تنموي فريد من نوعه، أرسى دعائمه المغفور له الشيخ زايد بن سلطان آل نهيان، طيب الله ثراه، وبدأت معه رحلة اللا مستحيل التي ترسخت في ظل دعم ورعاية من قيادة الدولة الرشيدة.

إن دولة الإمارات بقيادة صاحب السمو الشيخ خليفة بن زايد آل نهيان، رئيس الدولة، حفظه الله، وأخيه صاحب السمو الشيخ محمد بن راشد آل مكتوم، نائب رئيس الدولة، رئيس مجلس الوزراء، حاكم دبي، رعاه الله، وصاحب السمو الشيخ محمد بن زايد آل نهيان، ولي عهد أبوظبي، نائب القائد الأعلى للقوات المسلحة، وإخوانهم أعضاء المجلس الأعلى، حكام الإمارات، تتطلع بتفاؤل وعزيمة إلى رحلة تنموية جديدة وإنجازات وطنية فريدة، ومستقبل ملؤه التقدم والازدهار، وتمضي بعزيمة لا تلين في مسيرتها الرائدة وتعول على سواعد أبنائها وشبابها لمواصلة تحقيق الإنجازات للوطن والمواطن.

(وام)

لاستلام اشعارات وعروض من صحيفة "الخليج"