عادي

قيادات «الداخلية»: سنبقى الجند الأوفياء لتعزيز الأمن وترسيخ الاستقرار

20:11 مساء
قراءة 7 دقائق
ضاحي خلفان

أبوظبي:«الخليج»

احتفلت وزارة الداخلية والقيادات العامة للشرطة بالدولة بعيد الاتحاد الخمسين، وعبّر ضباطها ومنتسبوها عن خالص اعتزازهم بالمناسبة، مجددين الولاء فيها لقيادة الوطن وحكومته وشعبه بأن يبقوا الجند الأوفياء في سبيل تعزيز الأمن وترسيخ الاستقرار.

وتحتفل الوزارة باليوبيل الذهبي بمناسبة مرور 50 عاماً على تأسيسها، مع انطلاق الاتحاد، ضمن احتفالات الدولة بعيدها الخمسين، حيث ابتدأت احتفالات الوزارة من إمارة الفجيرة، بعرض عسكري مهيب للفرق والدوريات الشرطية، ثم شهدت رأس الخيمة ثاني الاحتفالات بعرض مبهر ثانٍ. وتستمر هذه الاحتفالات لتشمل إمارات الدولة، حيث يشارك أفراد من جميع فصائل الوزارة وفرقها ووحداتها التنظيمية والأمنية إلى جانب عروض لفرسان الإمارات والقوات الجوية.

ورفع منتسبو الوزارة بهذه المناسبة أسمى آيات التهاني والعرفان إلى القيادة الرشيدة وعلى رأسها صاحب السموّ الشيخ خليفة بن زايد آل نهيان، رئيس الدولة، حفظه الله، وإلى أخيه صاحب السموّ الشيخ محمد بن راشد آل مكتوم، نائب رئيس الدولة، رئيس مجلس الوزراء حاكم دبي، رعاه الله، وأخيهما صاحب السموّ الشيخ محمد بن زايد آل نهيان، ولي عهد أبوظبي، نائب القائد الأعلى للقوات المسلحة، وإخوانهم أعضاء المجلس الأعلى حكام الإمارات، مجددين الولاء والوفاء للوطن وقيادته على المضي قدماً في تعزيز الجهود نحو المزيد من الريادة في دولتنا الحبيبة.

مرحلة التأسيس

قال الفريق ضاحي خلفان تميم، نائب رئيس الشرطة والأمن العام في دبي إن احتفالنا بعيد الاتحاد الخمسين، استثنائي بكل ما تعنيه الكلمة، فهو يشكل نقطة تحول جوهرية وتاريخية بين مرحلة التأسيس، والاستعداد للانطلاق إلى مستقبل واعد وآفاق لا حدود لها، ويوبيلنا الذهبي. ونختتم حقبة مشرقة ومشرفة من تاريخ دولتنا الحبيبة، ندعو فيها أبناء الوطن إلى التأمل والتفكر في قيم الماضي وإنجازاته، اعتزازاً وفخراً بآبائنا المؤسسين، الذين بذلوا الجهود، وتحمّلوا الصعاب وضحّوا بالكثير ليبنوا وطناً يعيش فيه ابن الإمارات معززاً مكرماً.

عام استثنائي

وقال الفريق عبدالله خليفة المري، القائد العام لشرطة دبي، إن هذا العام استثنائي، نحتفل به بمسيرة رائدة من الإنجازات المتلاحقة، والنهضة الشاملة في كل المجالات، حتى بات اسم الإمارات علماً ورمزاً يشار إليه بالبنان، ونموذجاً يتطلع إليه العالم في التنمية والتعمير والرخاء والازدهار. والدولة في عامها الخمسين، تنتقل لمرحلة فارقة، زاخرة بالمبادرات والتطلعات الطموحة، واضعة جل فكرها وخططها التطويرية في المجالات كافة لما فيه مصلحة المواطن والمقيم. مؤكداً أن انطلاقة الخمسين عاماً القادمة بتوجيهات القيادة الرشيدة تستشرف المستقبل وتستهدف تحقيق الديمومة الحضارية بارتكازها إلى مقومات محورية، جوهرها المورد البشري لاسيما الشباب.

تجديد للولاء

وقال اللواء خليفة حارب الخييلي، وكيل وزارة الداخلية إن احتفال دولة الإمارات في عيد الاتحاد الخمسين، يعزز ريادة الدولة عالمياً بوضع خطط مستقبلية طموحة تستشرف المستقبل، وإطلاق أكبر استراتيجية وطنية إماراتية للعام الجديد، ويؤكد حرص قيادتنا الرشيدة على مواصلة نهج الشيخ زايد الذي وضع الأسس الراسخة لاتحاد دولة الإمارات، وحرص على تطوير خطط عمل مستقبلية لإزدهار وتطور الإمارات التي أصبحت خلال عقود قليلة واحة للسعادة والإيجابية والعمل الجاد وتتصدر المؤشرات العالمية، وباتت نموذجاً يحتذى به على مستوى العالم.

أعظم مسير

أكد اللواء الركن الطيار فارس خلف المزروعي، القائد العام لشرطة أبوظبي أن الثاني من ديسمبر عام 1971 كان بداية حقيقية لانطلاق أعظم مسيرة اتحادية بوطن الخير والعطاء في تاريخنا المعاصر.

وأوضح أن مواصلة أبوظبي تصدرها قائمة المدن الأكثر أماناً في العالم بنسبة 88.46%، وفقاً لموقع «نومبيو»، يعكس حالة الأمن والاستقرار التي تنعم بها الإمارات، فقد اظهر التصنيف تفوق أبوظبي على 431 مدينة في العالم، ترسيخاً لمكانتها وجهة مفضلة للعيش والعمل والاستثمار والزيارة وهذا الإنجاز العالمي حصيلة للمنجزات والتطوير والتحسين المستمر بفضل توجيهات القيادة الرشيدة التي أرست هذه الاستراتيجية الأمنية الشاملة.

سيف الزري الشامسي - اللواء مكتوم علي الشريفي - محمد الكعبي - أحمد ناصر الريسي - فارس المزروعي

رمز التلاحم

وقال اللواء الدكتور أحمد ناصر الريسي، المفتش العام للوزارة إننا في هذا اليوم الوطني المجيد تتجدد مشاعر الولاء والانتماء لهذا الوطن الذي نفخر بإنجازاته العظيمة، والتقدم والتطور الذي شهدناه خلال الأعوام الماضية، مما يعكس لنا رؤية القيادة الرشيدة، والحكمة التي كان عليها الآباء المؤسسين الذين تمكنوا من الارتقاء بالإمارات إلى مصاف الدول المتقدمة عالمياً على مختلف الصعد، حيث أحدثت نقلة نوعية كبيرة في تقديم أفضل الخدمات بشتى المجالات لينعم المواطنين والمقيمين على هذه الارض بالحياة الكريمة والرخاء والسعادة وتعزز جودة الحياة للمجتمع.

نموذج عالمي

وأكد اللواء سالم الشامسي، وكيل الوزارة المساعد للموارد والخدمات المساندة: نستذكر خلال هذه المناسبة الوطنية، النهضة الحضارية لدولة الإمارات والنقلة الكبيرة التي أحدثتها في فترة وجيزة، ليعزز ذلك في أنفسنا المزيد من مشاعر الفخر والاعتزاز بالانتماء لهذا الوطن الذي قدم ولايزال يقدم كل شي لأبنائه، ونؤكد دائماً للجميع بأن المسيرة مستمرة.

الأمن والأمان

وقال اللواء الدكتور جاسم محمد المرزوقي، القائد العام للدفاع المدني إننا نحتفي اليوم بخمسة عقود من الإنجازات والريادة من عمر الدولة، ونحتفل برؤية حكيمة لقادة مؤسسين استشرفوا مستقبلاً واعداً وحققوا إنجازات استثنائية في فترة قياسية قصيرة في جميع المجالات.

وقيادتنا الرشيدة وفرت البيئة المناسبة والمقومات الممكنة، لتحقيق حياة كريمة لكل من يعيش على أرضها، وها نحن اليوم نجدد العهد والولاء لقادتنا، مجسدين بذلك أسمى معاني الانتماء والتلاحم في حب الوطن.

شامخة البنيان

وقال اللواء عبد العزيز مكتوم الشريفي، المدير العام للأمن الوقائي يأتي عيد الاتحاد الخمسون، وقد أصبحت دولة الإمارات راسخة الجذور شامخة البنيان، ومثالاً يحتذى في المجالات كافة، وما وصلت إليه دولتنا بفضل الاتحاد خلال العقود الماضية، من رفعة ونمو وتنمية شملت مختلف مناحي الحياة، يعدّ من التحولات الجذرية التي جعلت منها دولة عصرية ذات مكانة مرموقة بين دول العالم ينعم شعبها بالأمن والأمان والاستقرار.

يوم تاريخي مشهود

وأكد اللواء مكتوم علي الشريفي، المدير العام لشرطة أبوظبي أن الثاني من ديسمبر، يوم تاريخي مشهود، سطعت فيه شمس دولة الإمارات لتضيء جنبات الكون.

وعلى نهج القائد المؤسس أكمل قيادتنا الرشيدة المسيرة، وأثمر غرس زايد الخير إنجازات عملاقة تتواصل على الخطى نفسها وتمتد نحو الآفاق لتصل إلى كوكب المريخ وتعانق بالمحبة والسلام وطن الخير والعطاء.

واستطاعت تحقيق التميز والريادة عالمياً في شتى مجالات الحياة وواكبت احتياجات العالم المعاصر بكل حكمة وإرادة وعزيمة.

الاعتزاز والوفاء

وأكد اللواء سيف الزري الشامسي، القائد العام لشرطة الشارقة أننا في عيد الاتحاد الخمسين نحتفل احتفالاً يختلف عن الأعوام السابقة، بمسيرة خمسين عاماً حافلة بالإنجازات التاريخية والحضارية. وستظل تلك الإنجازات خالدة في ذاكرتنا تتجدد كل عام مع تجدد الإنجازات التي تحققها دولة الإمارات في ظل القيادة الرشيدة، التي تسير على نهج القائد المؤسس الشيخ زايد بن سلطان آل نهيان، طيّب الله ثراه، النهج الذي تُوِّج بقيم الخير والتسامح والأمن والسلام، وواصلته بمزيد من الإنجازات الرائدة.‏

التاريخ العريق

وقال اللواء علي عبدالله بن علوان النعيمي، القائد العام لشرطة رأس الخيمة إن الاحتفال بعيد الاتحاد الخمسين يعني خمسين عاماً بانجازات من الذهب، فدولتنا المجيدة أمضت خمسة عقودٍ ملأى بالإنجازات التي نعتزّ ونفتخر بها، فهي الأعوام التي كوّنت ماضينا المجيد الذي رسمناه منذ إعلان الاتحاد، وفي ذات الوقت ستستهلّ هذا العام بداية خمسة عقودٍ أخرى جديدة، نستعد لها لنرسم ملامح مستقبل الدولة، فنحن على أعتاب مرحلة جديدة تدخلها دولة الإمارات بكل عزيمة وإصرار، وفي معيتها الكثير من المبادرات المحكومة باستراتيجية مدروسة وتخطيط محكم.

علي بن علوان - عبدالله خليفة المري - خليفة حارب الخييلي - عبدالعزيز الشريفي - سالم الشامسي

أسعد الشعوب

وأكد اللواء الشيخ راشد بن أحمد المعلا، القائد العام لشرطة أم القيوين أن خمسين عاماً مضت على الثاني من ديسمبر 1971، مرت عاماً تلو عام، وشريط الأحداث التي خلدها الزمن يمرّ على أذهاننا ليذكرنا تفاصيل حقبة عاش فيها آباؤنا بين كدح وبذل وتضحيات، وبفضل من الله سبحانه وتعالى، نبعت الفكرة، وأطل علينا اليوم الذي اجتمعت فيه أعلام إماراتنا تحت ظل علم واحد ونشيد واحد وقيادة واحدة وأرض واحدة، إنه يوم الاتحاد.

وقال لقد تحققت رؤية المغفور له بإذن الله الشيخ زايد وإخوانه المؤسسين رحمهم الله، وما كان في يومٍ حُلما أصبح الآن رأي العين، ولم تصمد عبارات التثبيط الواهنة أمام قوة العزيمة والإصرار، وأصبح شعبنا بفضل الله أسعد شعوب العالم.

إمارات الخير

وقال اللواء الشيخ سلطان بن عبدالله النعيمي، القائد العام لشرطة عجمان إن احتفالنا بعيد الاتحاد الخمسين عهد جديد ووعد متجدد بين القيادة الرشيدة والوطن الغالي والمواطنين لدعم القيادة المخلصة تحافظ على صدارتها بين دول العالم، ونبقى الشعب الأسعد بين الشعوب، مؤكدا أن تاريخ دولة الإمارات شمسٌ يزداد سطوعها بكل ذكرى، ونعتز به بإنجازات الدولة المشرقة في فضاءات اتحادنا الراسخ، والذي أضحى مرجعية واضحة في سجلات التاريخ ومنهجيات الاستدامة، إذ اقتحمت دولة الإمارات مجالات التميز والابداع من أوسع أبوابها لتصبح مثلاً يحتذى به بين الشعوب.

البذل والعطاء:

وقال العميد محمد حميد بن دلموج الظاهري، الأمين العام لمكتب سموّ نائب رئيس مجلس الوزراء وزير الداخلية، إننا نحتفل هذا العام، وقد سجلت الإمارات الغالية خلال الخمسين عاماً الماضية ومنذ تشييد صرح الاتحاد، صفحاتٍ مضيئة في الريادة والبناء والتنمية، وحلقت في شتى المجالات الاقتصادية والعلمية والإنسانية، وهي الآن تستشرف الخمسين القادمة، بعزيمة وإصرار، للمضي قدُماً على النهج نفسه، وفق مسارات النهضة التي تختطها قيادتنا الرشيدة، وبين جوانحنا طموحٌ لا تحده حدود، لمواصلة طريق التقدم والاستجابة لتحديات العصر.

النماء والعطاء

وقال اللواء محمد أحمد بن غانم الكعبي، القائد العام لشرطة الفجيرة نحن اليوم في الذكرى الخمسين لقيام دولة الإمارات وقد أصبحنا بفضل القيادة الحكيمة نعيش في واحة الأمن والأمان حيث استمرت مسيرة الخير تحقق مزيداً من الرفعة والازدهار والتطور والابتكار في ظل رعايته الكريمة فها هي دولتنا تسير قدماً وبخطى ثابتة نحو التطور والتقدم مسخرة الثروات لبناء الإنسان الذي حظي بالنصيب الأوفر من الاهتمام كونه المحور الأساسي لدعم عجلة لتقدم والنماء.

1
عبدالله النعيمي - جاسم المرزوقي - راشد المعلا - محمد حميد بن دلموج

لاستلام اشعارات وعروض من صحيفة "الخليج"