عادي

مصر تدرس خططاً لتصنيع السيارات الكهربائية

تعتزم بناء 3000 محطة شحن في القاهرة والإسكندرية
11:59 صباحا
قراءة دقيقة واحدة

قال محمد منصور، رئيس مجلس إدارة شركة المنصور المصرية للسيارات، إن شركة جنرال موتورز وشركته اتفقتا على دراسة التصنيع المشترك للسيارات الكهربائية في مصر وطلب الدعم من الحكومة المصرية بمجرد الانتهاء من هذه الدراسة.
وأضاف منصور أنه بموجب مذكرة جرى توقيعها، الأربعاء، ستدرس الشركتان متطلبات الإنتاج وأحجامه والحوافز التي ربما يتم طلبها من الحكومة، دون أن يحدد الشكل الذي قد تتخذه تلك الحوافز.
وأوضح أنه سيكون «دعماً حكومياً من نوع ما، لنرى كيف يمكننا العمل معاً. سيكون ذلك استثماراً رأسمالياً جديداً من جانبنا، وبالطبع نأمل أن تكون مصر مركزاً للتصدير إلى إفريقيا».
وأضاف منصور: «سنبدأ بفريق ونأمل ـ في غضون الشهرين أو الأشهر الثلاثة المقبلة ـ أن نخرج بدراسة عملية لتقديمها إلى الحكومة المصرية».
وقال ستيف كيفر، رئيس جنرال موتورز الدولية في بيان حول الاتفاق، إن الشراكة مع شركة المنصور بالغة الأهمية لاستراتيجية النمو العالمي لشركة صناعة السيارات الأمريكية.
وقالت وزارة قطاع الأعمال العام المصرية الشهر الماضي، إن الحكومة مستعدة لدفع دعم بقيمة 50 ألف جنيه مصري (3190 دولاراً) لمن يشتري سيارة كهربائية محلية الصنع.
وتخطط الحكومة لبناء شبكة من 3000 محطة لشحن السيارات الكهربائية في أنحاء القاهرة والإسكندرية خلال العامين المقبلين.
وقالت الوزارة إن شركة النصر للسيارات المملوكة للدولة، علّقت خطة لصنع سيارات كهربائية بالشراكة مع شركة صناعة السيارات الصينية دونج فينج، لكنها تدرس إيجاد شركاء آخرين. وقال منصور: «يجب أن نكون في الطليعة. وهذا ما نفعله». (رويترز)

لاستلام اشعارات وعروض من صحيفة "الخليج"