عادي

ميقاتي: الحكومة تعمل والعراقيل تعطل انعقاد مجلس الوزراء اللبناني

تحويل خمسة مليارات ليرة للانتخابات والمسجلون في الخارج 230466
00:59 صباحا
قراءة 3 دقائق
احتجاجات في طرابلس شمالي لبنان (ارشيفية)

بيروت - «الخليج»:

أكد رئيس الحكومة اللبنانية، نجيب ميقاتي، بعد لقائه الرئيس ميشال عون، امس الأربعاء، أن هناك عقبات وعراقيل لا تزال تحول دون انعقاد جلسات مجلس الوزراء، مشيراً إلى أن «الحكومة ماشية لكن مجلس الوزراء غير ماشي»، في وقت أحال وزير المالية، يوسف الخليل، مشروع مرسوم على الأمانة العامة لمجلس الوزراء لنقل 5 مليارات ليرة إلى وزارة الداخلية والبلديات للتحضير لإجراء الانتخابات النيابية المقبلة، بالتزامن مع إعلان وزارة الخارجية أن عدد اللبنانيين في الخارج المقبولين للمشاركة في الانتخابات بلغ 230466، في حين شهدت طرابلس في شمالي البلاد مزيداً من الاحتجاجات.

المشاورات الحكومية متواصلة

وتواصلت الاتصالات والمشاورات في غير اتجاه لمعالجة أزمة تعليق جلسات مجلس الوزراء المستمرة منذ 12 أكتوبر/ تشرين الأول الماضي.

ورغم أجواء التعطيل التي تمنع انعقاد الجلسات، فإن ميقاتي متريث في الدعوة إلى جلسة لمجلس الوزراء بانتظار حلحلة الأمور، وهو أصلاً لن يستقيل، كما تقول أوساطه، لأنه مدرك حراجة الوضع الداخلي وخطورته، لاسيما على المستويين الاقتصادي والمالي، ويستعيض عن ذلك باجتماعات مكثقة ويومية للّجان الوزارية المعنية بالشؤون النقدية والاقتصادية والمعيشية والصحية.

وأعلن ميقاتي خلال رعايته إطلاق منصة دعم البطاقة التمويلية والمشروع الطارئ لشبكة الأمان الاجتماعية في السراي الحكومي، أنه «يتريث مجدداً في الدعوة إلى عقد جلسة لمجلس الوزراء على أمل أن يقتنع الجميع بإبعاد المجلس عن كل ما لا شأن له به، خصوصاً أننا كنا توافقنا على أن القضاء مستقل، وأن أي إشكالية تحل في القضاء ووفق أحكام الدستور، من دون أي تدخّل سياسي»، مؤكداً أنه سعى، ولا يزال، للوصول إلى حل، ويدعم أي خطوة تؤدي إلى تقريب وجهات النظر، مراهناً على الحكمة والوعي لدى الجميع لدقة المرحلة وضرورة تكثيف العمل لإنجاز الملفات الأساسية لحل الأزمات الاقتصادية والمالية والاجتماعية.

التحضير للانتخابات النيابية

من جهة أخرى، أحال وزير المالية، يوسف الخليل، مشروع مرسوم على الأمانة العامة لمجلس الوزراء، يرمي إلى نقل اعتماد من احتياط الموازنة العامة لعام 2021 إلى وزارة الداخلية والبلديات بقيمة 5 مليارات ليرة للتحضير لإجراء الانتخابات النيابية لعام 2022.

وفي هذا السياق، أوضحت وزارة الخارجية والمغتربين في بيان، أمس الأربعاء، عن إقفال باب تسجيل اللبنانيين غير المقيمين الراغبين في الاقتراع في الخارج منتصف ليل السبت تاريخ 20/11/2021. وقد وصل عدد المسجلين على المنصة الإلكترونية وفي البعثات الدبلوماسية إلى 244.442 ناخباً، مشيرة إلى أنه بناء على أحكام القانون الجديد آنف الذكر، دأبت الوزارة على إرسال اللوائح الواردة من البعثات في الخارج تباعاً إلى المديرية العامة للأحوال الشخصية، حتى منتصف ليل الثلاثاء، تاريخ 30/11/2021، وقد بلغ مجموع عدد المسجلين المرسل من وزارة الخارجية والمغتربين إلى المديرية العامة للأحوال الشخصية 230.466 ناخباً. أما باقي الطلبات المسجلة في البعثات فهي مرفوضة من قبلها لعدم استيفائها الشروط المنصوص عليها للتسجيل؛ أو بسبب التكرار، أو بسبب انتهاء المهلة القانونية. إلى ذلك، قطع عدد من الشبان طريق جبل البداوي الذي يربط طرابلس والبداوي وقضاءي زغرتا والضنية، احتجاجاً على تردي الأوضاع المعيشية والارتفاع الجنوني للأسعار، وانهيار سعر صرف الليرة مقابل الدولار. وأضرم الشبان النار بالإطارات المطاطية في نصف الطريق، وعملت دورية من الجيش على حفظ الأمن وتحويل السير باتجاه طرق فرعية.

لاستلام اشعارات وعروض من صحيفة "الخليج"