عادي

وضع حجر الأساس للمسار البيئي لاستعادة الموائل في البثنة

02:06 صباحا
قراءة دقيقة واحدة

الفجيرة: محمد الوسيلة

أعلنت أصيلة عبد الله المعلا مدير هيئة الفجيرة للبيئة عن وضع حجر الأساس للمسار البيئي الخمسين ضمن مشروع الحفاظ على البيئة واستعادة الموائل في منطقة البثنة التي تبعد نحو 15 كيلومتراً إلى الغرب من مدينة الفجيرة، والذي تشرف على تنفيذه الهيئة بالتعاون مع هيئة الفجيرة للسياحة والآثار ومركز الفجيرة للمغامرات وبدعم من الاتحاد للقطارات وتنفيذ جمعية الإمارات للطبيعة.

وأضافت: إن مراسم وضع حجر الأساس للمشروع تمت بحضور شادي ملك الرئيس التنفيذي لشركة الاتحاد للقطارات، والمهندس محمد سيف الأفخم عضو مجلس إدارة هيئة الفجيرة للبيئة، والمهندس علي محمد قاسم عضو مجلس إدارة هيئة الفجيرة للبيئة، وليلى مصطفى عبد اللطيف مدير عام جمعية الإمارات للطبيعة، وسعيد المعمري مدير مركز الفجيرة للمغامرات. وأوضحت أن المشروع يتضمن دراسة ميدانية للحياة الفطرية في المنطقة واستعادة الموائل وإعادة تأهيل فلج البثنة وبناء المسار البيئي الخمسين في إمارة الفجيرة تزامناً مع عام الخمسين، بعد دراسة الأثر البيئي التي تم إعدادها من قبل جمعية الإمارات للطبيعة وأشرفت عليها هيئة الفجيرة للبيئة لضمان تطبيق أعلى المعايير البيئية المستدامة.

لاستلام اشعارات وعروض من صحيفة "الخليج"