عادي

جنرال أمريكي: نشاط روسيا العسكري قرب أوكرانيا يثير «الكثير من القلق»

13:46 مساء
قراءة دقيقة واحدة
واشنطن- رويترز
قال مسؤول عسكري أمريكي كبير في وقت متأخر، الخميس، إن الولايات المتحدة تتبع مؤشرات وتحذيرات حول نشاط عسكري روسي بالقرب من أوكرانيا كافية لإثارة «كثير من القلق»، وإن الخطاب الروسي حدته تتزايد فيما يبدو.
ورفض الجنرال مارك ميلي رئيس هيئة الأركان الأمريكية المشتركة التكهن بطبيعة الخيارات التي قد تدرسها واشنطن في حال حدوث غزو روسي. لكن ميلي، في بعض من أكثر تصريحاته استفاضة عن الأزمة، شدد على أهمية سيادة أوكرانيا بالنسبة لواشنطن ولحلف شمال الأطلسي.
وقال ميلي خلال رحلة جوية من سيؤول إلى واشنطن: تتعرض مصالح أمنية وطنية مهمة للولايات المتحدة والدول الأعضاء بحلف شمال الأطلسي للخطر هنا إذا اتخذ الروس خطوة صريحة بعمل عسكري عدواني في دولة مستقلة منذ 1991. وتقول أوكرانيا: إن روسيا حشدت أكثر من 90 ألف جندي بالقرب من حدودهما المشتركة. لكن موسكو نفت الأحاديث عن أنها تستعد لشن هجوم على جارتها الجنوبية، ودافعت عن حقها في نشر قوات على أراضيها بالشكل الذي تراه مناسباً. ورفض ميلي الإقرار علناً بتقديراته لعدد القوات الروسية بالقرب من أوكرانيا، لكنه أشار إلى أن مخاوفه تتجاوز الأعداد الأولية للقوات الروسية.

لاستلام اشعارات وعروض من صحيفة "الخليج"