عادي

13 مليار درهم محصلة شراء أجنبي بالأسهم في 11 شهراً

69.4 % قفزة في مؤشر أبوظبي.. وسوق دبي يصعد 23.3%
20:57 مساء
قراءة 3 دقائق
سوق أبوظبي للأوراق المالية
سوق أبوظبي للأوراق المالية

أبوظبي: مهند داغر
قفزت سيولة الأسهم منذ بداية العام الجاري حتى آخر جلسة تداول في 30 نوفمبر المنصرم، إلى 391.25 مليار درهم، منها 328.56 مليار درهم في سوق أبوظبي، و62.7 مليار درهم في سوق دبي. وذلك مقارنة مع سيولة قدرها 123.67 مليار درهم في الفترة ذاتها من العام 2020، بارتفاع 216.36%.

وسجلت الكميات المتداولة من الأسهم 97.8 مليار سهم، توزعت بواقع 53.38 مليار سهم في أبوظبي و44.5 مليار سهم في دبي، وجاء ذلك من خلال تنفيذ 1.98 مليون صفقة ( 1.2 مليون في أبوظبي، و776.6 ألف في دبي).

قفز مؤشر سوق أبوظبي للأوراق المالية منذ بداية العام 69.4% إلى مستوى 8546.52 نقطة، بينما ارتفع مؤشر سوق دبي المالي 23.3% عند 3072.91 نقطة.

الشراء الأجنبي

واصلت مشتريات الأجانب (غير العرب) تسجيل قفزات قوية منذ بداية العام الجاري وحتى جلسة 30 نوفمبر المنصرم، وبصافي استثمار بلغ 13.107 مليار درهم محصلة شراء، منها 10.45 مليار درهم محصلة شراء في سوق أبوظبي، و2.65 مليار درهم محصلة شراء في دبي، بحسب تحليل «الخليج» لبيانات الأسواق.

وفي سوق أبوظبي، جاء صافي شراء الأجانب، بعد أن ضخ هؤلاء مشتريات بقيمة 93.52 مليار درهم، وذلك في مقابل مبيعات ب83.067 مليار درهم ليصبح صافي الاستثمار 10.45 مليار كمحصلة شرائية.

كما اتجه المستثمرون العرب نحو الشراء بسوق أبوظبي أيضاً خلال الفترة ذاتها وبصافي استثمار بلغ 142.24 مليون درهم محصلة شراء، وذلك عقب مشتريات بلغت 6.19 مليار درهم، مقابل مبيعات ب6.047 مليار درهم.

وعلى العكس، اتجه المستثمرون الخليجيون نحو التسييل، وبصافي استثمار بلغ 589.4 مليار درهم محصلة بيع، نتيجة قيامهم بمشتريات بقيمة 3.915 مليار درهم، مقابل مبيعات بقيمة 4.504 مليار درهم.

وعلى صعيد فئة المستثمرين المواطنين، فقد اتجهوا نحو التسييل أيضاً بصافي استثمار بلغ 9.982 مليار درهم محصلة بيع، عقب مشتريات بقيمة 224.928 مليار درهم، مقابل مبيعات بقيمة 234.911 مليار درهم.

وبشأن التداولات حسب الجنسيات بسوق دبي خلال 11 شهراً، أظهرت بيانات الأسواق، أن صافي استثمار الأجانب (غير العرب) والذي بلغ 2.65 مليار درهم كمحصلة شراء، جاء نتيجة مشتريات بقيمة 19.569 مليار درهم مقارنة مع مبيعات قدرها 16.919 مليار درهم.

وفي مقابل عمليات شراء الأجانب، اتجه كل من المستثمرين العرب والخليجيين والمواطنين نحو التسييل بصافي استثمار بلغ 265 مليار درهم محصلة بيع، منها 246.89 مليون درهم محصلة بيع العرب، و591.801 مليون درهم محصلة بيع الخليجيين و1.81 مليار درهم محصلة بيع المواطنين.

وجاءت محصلة بيع العرب، نتيجة مشتريات بقيمة 6.259 مليار درهم، مقابل مبيعات بقيمة 6.506 مليار درهم، ليصبح الاستثمار 246.89 مليون درهم محصلة بيع.

بينما بلغت مشتريات المستثمرين الخليجيين 5.219 مليار درهم، مقابل مبيعات بقيمة 5.811 مليار درهم، ليصل صافي الاستثمار إلى 591.8 مليون درهم محصلة بيع.

وعلى صعيد فئة المستثمرين المواطنين، بلغت مشترياتهم 33.6 مليار درهم مقارنة مع مبيعات ب35.41 مليار درهم ليصبح صافي الاستثمار 1.81 مليار درهم محصلة بيع.

المؤسسات

وبدورها، اتجهت المحافظ الاستثمارية نحو الشراء، بصافي استثمار بلغ 17.41 مليار درهم محصلة شراء، منها 16.63 مليار درهم محصلة شراء في سوق أبوظبي و 775.4 مليون درهم محصلة شراء في سوق دبي.

وبلغت المشتريات المؤسساتية في سوق دبي خلال 11 شهر 284.146 مليار درهم مقابل مبيعات بقيمة 267.51 مليار درهم، ليكون صافي الاستثمار 16.63 مليار درهم محصلة شراء.

وفي سوق دبي، بلغت المشتريات المؤسساتية 27.85 مليار درهم، مقارنة مع مبيعات ب27.08 مليار درهم، ليصل صافي الاستثمار 775.4 مليون درهم محصلة شراء.

لاستلام اشعارات وعروض من صحيفة "الخليج"