عادي

أسعار الوقود في 2021.. ارتفاعات قياسية ونوفمبر الأعلى

البنزين يرتفع 45 - 50% والديزل 34.5%
21:10 مساء
قراءة 3 دقائق

دبي: فاروق فياض
شهدت أسعار الوقود بكل مشتقاتها في الإمارات، ارتفاعات غير مسبوقة خلال العام الجاري 2021، بحسب الأسعار الشهرية التي أعلنت عنها اللجنة الفنية المؤلفة من الشركات المزودة للوقود، إضافة إلى وزارة الطاقة والبنية التحتية.

الصورة
1

سجل البنزين «إي بلس 91» أعلى مشتقات الوقود ارتفاعاً في الأسعار بنسبة لامست ال 50% تمثل زيادة بمقدار 90 فلساً بين أعلى تسعيرة سجلت له في نوفمبر/ تشرين الثاني 2021 وبين أدنى تسعيرة له سجلت في مطلع العام الجاري 2021.

كما قفزت أسعار البنزين «خصوصي 95» بنسبة 48% وبقيمة لامست ال 90 فلساً أيضاً بين شهري نوفمبر/ تشرين الثاني 2021، مقارنة مع يناير/ كانون الثاني من العام نفسه، كما ارتفع سعر البنزين «سوبر 98» بنسبة 45% بقيمة لامست ال 90 فلساً أيضاً بين نوفمبر/ تشرين الثاني مقارنة مع مطلع العام الجاري 2021.

ولم تكن مادة الديزل بعيدة عن الارتفاعات غير المسبوقة التي شهدها مشتقات الوقود في الإمارات، حيث ارتفعت هي أيضاً بنسبة 34.5% بقيمة لامست ال 80 فلساً بين نوفمبر/ تشرين الثاني، والتي شهدت الأعلى سعراً مقارنة مع فبراير/ شباط من 2021 والتي كانت أقلها.

وبالنظر إلى الأسعار الشهرية لمشتقات الوقود، سجل نوفمبر/ تشرين الثاني الأعلى ارتفاعاً، مقارنة مع يناير/ كانون الثاني 2021 التي كانت أقلها بالنسبة لمادة البنزين، في حين كان شهر فبراير/ شباط الأقل سعراً بالنسبة لمادة الديزل مقارنة مع نوفمبر/ تشرين الثاني الأعلى سعراً أيضاً. كما سجلت شهور يناير وفبراير ذات مستويات الأسعار بالنسبة للبنزين بكل مشتقاته «سوبر 98، وخصوصي 95، وإي بلس 91».

سجل سعر البنزين سوبر98 في مطلع العام الجاري 1.91 درهم/ لتر، ووصل إلى 2.77 درهم/ لتر في نهاية 2021، كما ارتفع سعر البنزين خصوصي 95 من 1.80 درهم/ لتر ليصل في نهاية ديسمبر/ كانون أول الجاري إلى 2.66 درهم/ لتر، وارتفع البنزين إي بلس 91 من 2.06 درهم/ لتر، ليصل في نهاية ديسمبر/ كانون الأول إلى 2.58 درهم/ لتر، وارتفعت مادة الديزل أيضاً من 2.06 درهم/ لتر منذ يناير/ كانون الثاني 2021 لتصل إلى 2.77 درهم، لتر في نهاية العام الجاري.

إغلاقات

وفيما يتعلق بالنفط الخام، والدور الكبير الذي يلعبه في تغير مؤشر أسعار الوقود في جميع أنحاء العالم بشكل شهري؛ فقد تراجع برميل النفط الخام خلال العام الماضي 2020 بنسبة متوسطة وصلت إلى 20.6%، تمثل انخفاضاً بمقدار 39.68 دولار للبرميل الواحد.

فقد سجل برميل النفط في بداية تعاملاته السنوية مطلع العام الماضي 2020 ما قيمته 61.17 دولار، وبلغ متوسط أقل سعر للبرميل 11.2 دولار، في حين سجل متوسط أعلى سعر للبرميل 63.27 دولار، وأغلق متوسط سعر برميل النفط للعام الماضي 2020 قرابة 48.5 دولار.

ويعزى هذا التراجع الكبير في أسعار النفط الخام للعام الماضي 2020، إلى الإغلاقات والتدابير الصحية التي سببها فيروس «كوفيد.19» وما رافق ذلك من قيود على سلاسل التجارة العالمية والسفر والطيران والشحن البحري والبري وحركة المركبات وغيرها الكثير المرتبط بالنفط الذي يعد شريان النقل والطاقة العالمي.

وبالنظر الى بيانات العام الجاري 2021؛ ارتفع متوسط سعر برميل النفط بنسبة 37% بقيمة 67.77 دولار أمريكي.

حيث سجل متوسط سعر الافتتاح 47.62 دولار، وكان متوسط أقل سعر للبرميل قرابة 47.62 دولار، بينما كان متوسط أعلى سعر 84.65 دولار، وأغلق متوسط سعر البرميل عند 66.5 دولار.

ارتباط وثيق

أما فيما يتعلق بأسعار المستهلكين في دولة الإمارات العربية المتحدة، فقد سجلت «انكماشاً» سنوياً خلال العام الماضي 2020 بنسبة 2.08% مقارنة مع العام الذي سبقه، بحسب بيانات «المركز الاتحادي للتنافسية والإحصاء».

وبالنظر إلى مستويات أسعار المستهلك الشهرية خلال العام الجاري 2021، فهي تواصل صعودها منذ مطلع يناير/ كانون الثاني 2021 لتسجل تضخماً سنوياً في شهري أغسطس/ أب، وسبتمبر/ أيلول 2021.

ويرى كثير من المراقبين، أن أسعار المستهلك بين «تضخمها» و«انكماشها» تلعب دوراً رئيسياً في متغيرات والتحديثات المرتبطة بأسعار الوقود الشهرية في الإمارات، وما لذلك من أولويات بالنسبة لسكان الدولة في زيادة قيمة الإنفاق الشهري أو تقليله.

وبالعودة إلى مستويات أسعار المستهلك الشهرية، فقد سجلت انكماشاً لها مطلع العام الجاري 2021 وتحديداً في يناير/ كانون الثاني بنسبة 1.86%، وازداد في انكماشه في الشهر التالي إلى 2.01%، وتقلص في مارس/ آذار إلى 1.07%، وقلص فجوته منكمشاً إلى 0.54%، ليسجل مستويات تضخم في شهري أغسطس وسبتمبر على التوالي، وهي المرة الأولى التي ترتفع فيه أسعار المستهلك على نطاق سنوي منذ مطلع 2019 أي قرابة 32 شهراً.

لاستلام اشعارات وعروض من صحيفة "الخليج"